Accessibility links

logo-print

فيلتمان للحرة: على الحكومة السورية السماح للدبلوماسيين بالتجوّل في البلاد


أعرب جيفري فيلتمان مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى عن رفضه لتصريحات وزير الخارجية السورية وليد المعلم والتي تحدث فيها عن تحديد حركة السفيرين الأميركي والفرنسي في محيط خمسة وعشرين كيلومترا من مقرالسفارتين في دمشق، وقال إن بلاده تريد تفسيرا لهذه التصريحات.

وأضاف في مقابلة مع قناة "الحرة":

"نأخذ هذه التصريحات على محمل الجد وندرس سبل رد الفعل في حال تم تطبيق هذه الإجراءات فعلا لكنني أعتقد أن القضية الرئيسية هي ضرورة أن تسمح الحكومة السورية للناس بالتحرّك في البلاد، وينبغي أن يسمح للصحافيين بنقل ما يحدث بالفعل، وأن يتمكن الدبلوماسيون من تأدية عملهم بالسماح لهم بالتجوّل في كل البلاد وأيضا أن يكون لعمال الإغاثة ونشطاء حقوق الإنسان القدرة على التنقل، وما تفعله الحكومة السورية هو محاولة منع كل هذه التسهيلات، حتى لا تدرك الناس ماهية الواقع ولا يعرفوا الحقيقة".

وقال فيلتمان إنه يتوجب على الحكومة السورية أن تستمع لصوت شعبها.

وعلق على تصريحات المعلم التي تحدث فيها عن الاضطرابات الطائفية في سوريا بالقول إن التظاهرات تخلو من أي طائفية.

وأضاف: "يطالب المتظاهرون بالحقوق الأساسية لجميع السوريين، ويقوم بالتظاهرات أناس من التجمعات والطوائف ويقودها أناس من كل الطوائف ويطالبون تحقيق أمور عدة مثل الكرامة وتوفير فرص العمل، والأمن ووضع نهاية للتعذيب والإرهاب اللذين يميزان نظام الأسد، هذه ليست قضايا طائفية بل تعتبر حقوقاً إنسانية أساسية، ومبادئ رئيسية يأمل المتظاهرون في تحقيقها في كل سوريا ولا أريد أن أقلل من خطورة الوضع هنا، لكني أعتقد أن المتظاهرين يطالبون بأشياء لكل سوريا".

XS
SM
MD
LG