Accessibility links

logo-print

قاض يعتذر عن عدم قبوله النظر بقضية "موقعة الجمل"


اعتذر المستشار عادل عبد السلام جمعة رسميا يوم الخميس عن عدم قبوله النظر بقضية الاعتداء على المتظاهرين فى ميدان التحرير يومى الثانى والثالث من فبراير / شباط الماضي والمعروفة إعلاميا باسم قضية "موقعة الجمل". وكانت التحقيقات في القضية قد كشفت عن مقتل أربعة أشخاص على الأقل وإصابة المئات خلال هجوم من جانب مؤيدين للحزب الوطني المنحل، راكبين الجمال والخيول ومسلحين بالسياط والأسلحة البيضاء، على المتظاهرين في ميدان التحرير.

وقال المستشار أسامة الصعيدي، عضو دائرة الاستئناف التي يرأسها جمعة، إن السبب هو انشغال الدائرة بقضايا أخرى مهمة.

وأوضح الصعيدي في بيان رسمي إن الاعتذار" يأتي في إطار وجود قضايا عديدة المتهمون فيها مقيدو الحرية ومؤجلة للمرافعة، وهو الأمر الذي يتعذر معه نظر هذه القضية المهمة".

وكان قد تقرر الأربعاء البدء في نظر قضية "موقعة الجمل" في العشرين من الشهر المقبل. وتعترض العديد من القوى السياسية على تولى جمعة نظر القضية

XS
SM
MD
LG