Accessibility links

مشرف: الملا عمر ينبغي الحوار معه والقاعدة أصبحت رمزا فقط


قال الرئيس الباكستاني السابق برفيز مشرف في حديث لإذاعة صوت أميركا، إن زعيم حركة طالبان الملا عمر له تأثير مهم جداً على استقرار أفغانستان، مشيراً إلى أنه يجب الاتجاه إلى المجموعات المنفصلة التي تطلق على نفسها أيضاً اسم طالبان، لكنها لا توافق على المواجهات والحرب وتنادي بالحوار.

وأضاف مشرف أنه من غير الواضح مع أي مجموعة من طالبان بالضبط يجري الحوار الآن، وقال: "إن الملا عمر له أتباع كثيرون، وله سلطة في أفغانستان منذ عام 1996 ويسيطر بنسبة 90 بالمئة وقد اشتد نفوذه بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر، وله مقرات في الجبال والمدن في باكستان ، لهذا أنا أوافق على أن الملا عمر شخص مهم جداً، لذا يجب التوجه بالحوار نحو الحلول السياسية والاقتصادية، وإن لم يقبل فعندها لا بد من الحل العسكري".

وبشأن رؤيته للعالم بعد مرور عشر سنوات على أحداث الحادي عشر من سبتمبر 2001، وقال مشرف إن دور تنظيم القاعدة في الإرهاب ضعف نسبياً في الوقت الذي أصبحت طالبان هي المسيطرة.

وأضاف: "لا أعتقد بأن تنظيم القاعدة كان يتلقى الأوامر من الجبال من أسامة بن لادن فهو لم يكن حتى يتكلم بالهاتف، بل كانت له وسائل اتصال خاصة وهناك عدة مجموعات إرهابية مستقلة في دول كثيرة منها اليمن والصومال والمغرب الإسلامي ونيجريا ومالي، وكل واحدة منها تطلق على نفسها اسم القاعدة، لذا فهذا الاسم أصبح مجرد رمز".

XS
SM
MD
LG