Accessibility links

logo-print

اجتماع بين الكوريتين في اندونيسيا حول الملف النووي



يتوقع أن يلتقي المبعوث النووي لكوريا الشمالية مع نظيره الكوري الجنوبي على هامش منتدى آسيا في جزيرة بالي الاندونيسية اليوم الجمعة في أول اجتماع رفيع المستوى منذ تصاعد حدة التوتر في شبه الجزيرة الكورية العام الماضي.
وسيجري المسؤولان محادثات غير رسمية على هامش اجتماع وزراء خارجية دول رابطة آسيان، وفق ما أعلن مسؤول أميركي يرافق وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون.
وأوضح المسؤول الأميركي "أجرينا محادثات مع الجنوب خلال الأسابيع الماضية حول التفاعل مع الشمال، فوجدنا أن استراتيجياتنا متقاربة جدا"، حسب تعبيره.
وفي واشنطن، قال سونغ كيم المرشح لمنصب سفير الولايات المتحدة في كوريا الجنوبية، إن هناك شكوكا حول استعداد كوريا الشمالية للعودة إلى مفاوضات جادة على الرغم من نداءاتها لإجراء محادثات.
وطالب كيم بأن تثبت بيونغ يانغ أنها ستكون شريكا جادا عند استئناف المفاوضات التي دعت إليها مع حليفتها الصين.
وينظر للقاء المسؤولين الكوريين بتفاؤل، فقد يمهد لاجتماع على مستوى وزيري الخارجية السبت المقبل، وفقا لما أوردته وكالة الأنباء الكورية الجنوبية يونهاب.
يذكر أن الولايات المتحدة تمارس ضغطا لإجراء هذه المحادثات المباشرة بين الكوريتين، باعتبارها ضرورية لاستئناف المفاوضات المتعددة في الملف النووي.


XS
SM
MD
LG