Accessibility links

وزير الخارجية الليبي يجري مشاورات في القاهرة حول الوضع في بلاده


يجري وزير الخارجية الليبي عبد العاطي العبيدي اليوم مشاورات في القاهرة مع القيادة المصرية تتمحور حول الأزمة في بلاده.

يأتي ذلك في وقت كشف فيه المتحدث باسم الحكومة الليبية موسى إبراهيم عن أن الزعيم الليبي معمر القذافي يشجع أركان حكومته لإجراء مشاورات مع أطراف دولية ومن بينها الولايات المتحدة بعد أن سبق وأن التقى الطرفان في تونس الأسبوع الماضي.

وأضاف المتحدث موسى ابراهيم أن الزعيم الليبي معمر القذافي يشجع شعبه على التحدث مع المعارضين المسلحين لكنه لن يتحدث معهم هو نفسه. وقال إن المسؤولين الليبيين أجروا ست مقابلات مع ممثلين كبار للمعارضة المسلحة.

وقال المتحدث إن ليبيا مستعدة لمقابلة مسؤولي الحكومة الأميركية مجددا بعد اجتماع في تونس في مطلع الأسبوع قالت واشنطن إنها بعثت فيه رسالة واضحة عن أن القذافي يجب أن يتنحى. وقال إبراهيم إن اجتماعا تم في تونس بين مسؤولين كبار من الولايات المتحدة وليبيا. وأعرب عن اعتقاده بحدوث حوار مثمر.

وأضاف أن الجانب الليبي شرح العديد من الأمور للمسؤولين الأميركيين وأدرك أنهم ليست لديهم الصورة الكاملة وصحح كثيرا من المعلومات المغلوطة.

وقال المتحدث إن الحكومة الليبية تعتقد أن عقد اجتماعات أخرى في المستقبل سيساعد في حل المشاكل الليبية. وأضاف أن الحكومة مستعدة لمزيد من المحادثات مع الأميركيين.

وتابع أن ليبيا بعد خمسة شهور من الحرب وحملة القصف من جانب حلف شمال الأطلسي ما زالت قوية جدا ولن تسقط ولن تتفكك. وقال إبراهيم إن القذافي لن يغادر البلاد أو يتنحى. وأضاف أن القذافي لن يغادر ليبيا ولن يترك موقعه.

انفجارات تهز العاصمة طرابلس

يأتي ذلك في وقت قامت فيه طائرات حلف شمال الأطلسي بضرب أهداف داخل مجمع العزيزية الرئاسي وسط العاصمة في الساعات الأولى من اليوم السبت.

وقال التلفزيون الليبي إن طائرات الحلف قصفت أيضا مصنعاً لإنتاج أنابيب نقل المياه بالقرب من مدينة البريقة النفطية وأدى ذلك إلى مقتل ستة من حراسه.

وقال المتحدث الحكومي موسى إبراهيم إن هذا الاستهداف يمثل تطوراً خطيراً في عمليات الناتو.

اتفاق مساعدات مع المجلس الانتقالي

في سياق آخر، أعلن وزير الخارجية الايطالية فرانكو فراتيني عن التوصل لاتفاق مساعدات مع المجلس الانتقالي الليبي بمبلغ 350 مليون يورو.

وقال فراتيني في مؤتمر صحافي عقده مع نائب رئيس المكتب التنفيذي للمجلس الانتقالي العيساوي: "هذه المساعدات بقيمة 350 مليون يورو في شكل أموال نقدية ووقود. يتم الآن وضع اللمسات النهائية والتفاصيل الفنية وهي مسألة أيام قبل بدء نقل المساعدات إلى المجلس".

ودعا فراتيني إلى الأخذ بنظر الاعتبار مسؤولية القذافي عن وفاة الأبرياء غرقا في القوارب في البحر المتوسط على حد تعبيره،

وأضاف: "باعتقادي، لا ينبغي على المجتمع الدولي أن يجتهد في وضع إجراء يضمن إفلات معمر القذافي من العقاب لأن ذلك سيكون خاطئاً. مصير القذافي هو بيد الليبيين".

XS
SM
MD
LG