Accessibility links

logo-print

السفير الأميركي في تونس يؤكد استقرار الوضع الأمني بعد رحيل زين العابدين


قال السفير الأميركي في تونس غوردون غري إن الوضع الأمني في هذا البلد مستقر نسبيا بعد مرور ستة أشهر على رحيل نظام الرئيس زين العابدين بن علي.

وأضاف في مقابلة أجرتها معه في تونس الزميلة لمياء رزقي لـ"راديو سوا":

"تشهد البلاد تنظيم مظاهرات وإضرابات عن العمل لم يتم التخطيط لها مسبقا المشهد اليوم لا يشبه ما كان عليه الوضع قبل الثورة. ورغم ذلك فأنني لا اعتبر ما يجري حاليا في تونس بأنه وضع خطير".

أما فيما يتعلق بالتحذير الذي أصدرته الحكومة المؤقتة في تونس من خطر تواجد تنظيم القاعدة في تونس اثر هجمات نسبت مسؤولياتها للقاعدة قال السفير غري إنه لا بد من الاعتراف بأن ما بات يُعرف بربيع الثورة العربية وبالتحديد الثورة في تونس أظهر أن إيديولوجية تنظيم القاعدة مرفوضة.

وأوضح قائلا: "إن تونس بلد عصري لم يشهد تجذر إيديولوجية القاعدة إلا أن تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي متواجد بلا شك في الصحراء الإفريقية.

من المؤكد أن قوات الأمن التونسية وعلى الأخص الجيش يضعون هذه القضية ضمن مسؤولياتهم لحفظ الأمن في البلاد". ولفت غري إلى أن تنظيم القاعدة يشكل تهديدا محتملا يجب مراقبته من قبل السلطات في تونس وغيرها من الدول الأخرى.

XS
SM
MD
LG