Accessibility links

النرويج تشك في أن شخصا ثانيا شارك في قتل 85 في مخيم شبابي هناك


قال مسؤول في الشرطة النرويجية السبت إن المحققين يسعون لمعرفة ما إذا كان هناك شخص ثان شارك المشبوه الموقوف في إطلاق النار داخل مخيم للشباب في جزيرة قرب أوسلو.

وقالت الشرطة انه لم يعثر حتى الآن على أربعة إلى خمسة أشخاص اختفوا أثناء إطلاق النار في جزيرة اوتوياه حيث قتل مسلح 85 شخصا كانوا يشاركون في مخيم شبابي للحزب العمالي الحاكم.

وكان سبعة أشخاص قتلوا في الانفجار الذي وقع قرب مقر رئاسة الوزراء ما يرفع حصيلة قتلى الهجومين إلى 92 قتيلا ومن المرجح ارتفاع حصيلة الضحايا.

المشتبه به يسلم نفسه للشرطة

وكان الموقوف المشتبه به قد اعترف بإطلاق النار في الجزيرة، حسبما صرح مسؤول الشرطة سفاينونغ سبونهايم، مشيرا إلى ان المحققين يعملون على التثبت مما إذا كان مهاجم ثان تواجد في الجزيرة حسبما تحدث بعض الشهود.

وقال المسؤول الأمني خلال مؤتمر صحافي "سلم المشتبه به نفسه للشرطة فور وصولها دون مقاومة".

وأضاف أن إطلاق النار استمر "نحو ساعة ونصف الساعة"، مشيرا إلى انه كان في حوزة المشتبه سلاحان ناريان، احدهما مسدس.

وقالت الشرطة أن الرجل المتهم بارتكاب الاعتدائين والمعتقل لديها حاليا ذو ميول يمينية متطرفة لكنها لم تكشف عن دوافعه، كما رفضت تأكيد ما أوردته الصحف حول هوية المتهم الذي عُرف على انه نرويجي أشقر واسمه أندرز بيرينغ بريفيك.

أقوال ناج من احد الهجوميين

يقول احد الناجين من أحد هذين الاعتدائين:"لقد بدأ فجأة في إطلاق النار، ورأيت الناس يتساقطون حولي، حاولت الاختباء بين الجثث وكنت اسمع صوت إقدامه وأصوات الرصاص وهي تنطلق على مقربة مني."

وكانت مصادر رسمية قد أفادت بان المتهم تمكن أخيرا من شراء ستة أطنان من الأسمدة التي تستخدم كعامل مؤكسد في صنع المتفجرات.

رئيس الوزراء يعرب عن صدمته

في هذا الوقت أعرب رئيس الوزراء يانز ستولتنبيرغ عن صدمته مما لحق بالجزيرة لدى تفقده موقع الحادث الثاني. وأعرب عن تضامنه مع الشعب النرويجي واسر الضحايا، وأضاف:"بالمقارنة مع بلدان أخرى، ليست لدينا مشكلة كبيرة مع المتطرفين اليمينيين في النرويج. ولكن لدينا بعض الجماعات المتطرفة في أراضينا وسبق أن تتبعناها من قبل، والشرطة على علم بها."

XS
SM
MD
LG