Accessibility links

logo-print

القوات المسلحة المصرية تتهم حركة السادس من ابريل بالتحريض والفتنة


أصدر المجلس الأعلى للقوات المسلحة في مصر بياناً السبت اتهم فيه حركة السادس من ابريل بالتحريض على زرع الفتنة بين الجيش والشعب بعد أن حاول بعض من المتظاهرين الذين تجمعوا الجمعة في ميدان التحرير التوجه إلى المجلس العسكري للاحتجاج على الطريقة التي يدير بها الفترة الانتقالية بعد سقوط نظام مبارك. إلا أن الشرطة العسكرية وعربات الجيش اعترضت مسيرتهم ومنعتها من التقدم.

ونفى المجلس في بيان ما تردد عن قيام القوات المسلحة باستخدام العنف ضد المتظاهرين في أي مدينة، ودعا الشعب المصري إلى الحذر وعدم الانقياد وراء ما أسماه المخطط المشبوه الذي يسعى لتقويض استقرار مصر.

هذا وقد اصيب عشرات المتظاهرين على الاقل اثناء مسيرة قام بها الآلاف من حركة السادس من ابريل ومن حركات شبابية اخرى متضامنة معهم باتجاه المجلس العسكري، في منطقة العباسية بوسط القاهرة.

حركة السادس من ابريل ترفض بيان المجلس

وقامت المسيرة احتجاجا على بيان المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي اتهم حركة السادس من ابريل بمحاولة الوقيعة بين الجيش والشعب، وتعرض المتظاهرون لرشق بالحجارة من مجهولين، مما اسفر عن اصابة عشرات منهم فيما منعت قوات الشرطة العسكرية،المسيرة من التقدم.

ويقول مراسل "راديو سوا" في القاهرة عبد السلام الجريسي إن المتحدث باسم حركة السادس من ابريل أكد، في أول رد فعل على بيان المجلس الأعلى للقوات المسلحة والذي أشار فيه إلى أن حركة السادس من ابريل تسعى إلى أحداث وقيعة بين الشعب والجيش، أكد إنه لا يوجد أي دليل على هذا الاتهام وهم يحاولون الوقيعة بين الجيش والشعب ويبدو أن ثمة عودة إلى توجيه التهم إلى القوى الوطنية. وأكد المتحدث الرسمي باسم حركة السادس من ابريل/نيسان أن الحركة تعتزم التقدم ببلاغ إلى النائب العام للتحقيق في واقعة اتهامهم بالإيقاع بين الجيش والشعب".
XS
SM
MD
LG