Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • تحطم مقاتلة روسية لدى محاولتها الهبوط على حاملة طائرات في البحر المتوسط

خبيران في الأمم المتحدة يطالبان بفتح تحقيق فيما قد يكون جرائم ضد الأنسانية في سوريا


قال الخبيران في الأمم المتحدة في مجال حقوق الإنسان فرنسيس دينغ و إدوارد لاك في بيان مشترك إن قوات الأمن السورية وفي قمعها للمحتجين، قد تكون ارتكبت جرائم ضد الإنسانية، وطالبا بإجراء تحقيق مستقل شامل وموضوعي.

يأتي هذا فيما دخلت القوات السورية إلى قرى جديدة في شمال شرقي البلاد، حيث قال ناشطون إنها اعتقلت عشرات المدنيين، ولاسيما في مدينة حمص حيث اعتقلت أيضا النساء بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره لندن إن زُهاء 1483 مدنيا قتلوا خلال أربعة أشهر من الاحتجاجات، بينما اعتقل الآلاف.

وقال عبد الكريم الريحاوي رئيس الرابطة السورية لحقوق الإنسان إنه سمع إطلاق نار في منطقة الخالدية بحمص وباشرت قوات الأمن القيام باعتقالات في المدينة.

وأضاف أنه جرت اعتقالات أيضا في حي ركن الدين، ذي الغالبية الكردية، في دمشق، حيث انتشرت عناصر الأمن بأعداد كبيرة في هذا الحي.

وفي المقابل ذكرت وكالة سانا السورية الرسمية للأنباء أن مجموعة من وصفتهم بالمخربين استهدفت قطاراً كان متجهاً من حلب إلى دمشق، حيث نزعوا القضبان الحديدية ما أدّى إلى خروج القطار عن مساره ومقتل سائق القطار وإصابة ركاب آخرين.

هذا وأكد شهود عيان سماع أصوات انفجارات داخل الكلية الحربية في مدينة حمص فجر السبت، وتحدثت لجان التنسيق المحلية، عن وجود انشقاق داخل الكلية يقوده ضابط برتبة عالية.

لكن نقيب الصحفيين السوريين السابق صابر فلحوط، نفى إمكانية حدوث أي انشقاق في القوات المسلحة السورية.

وقال لـ"راديو سوا" إن "الجيش السوري يختلف عن أي جيش آخر كونه جيش عقائدي يرتبط بقمة النظام السياسي والحزب الحاكم ارتباطا كاملا وغير قابل للانفصام والاختراق ولذلك ما يقال عن انشقاقات هو محض افتراء وأوهام".

لكن مدير مركز دمشق لحقوق الإنسان رضوان زيادة، تحدث عن تصدعات كبيرة في المؤسسة العسكرية السورية.

وقال لـ"راديو سوا" إن بوادر الانشقاق تتمثل في" معارك كبيرة داخلية في الجيش كما حدث في حمص ".

وقفة تضامنية مع سوريا

وفي واشنطن، نظم العشرات من الأميركيين من أصل سوري تحرّكاً تضامنياً مع الشعب السوري، في حديقة La Fayette القريبة من البيت الأبيض، وطالبوا بتحقيق الحرية في البلاد،.

وفي هذا السياق، طالب فهمي خير الله من ائتلاف سوريا في الولايات المتحدة، العالم الحر بدعم مطالب الشعب السوري وأن "يحضروا من كافة الوليات ليظهروا تضامنهم مع من يتعرض للقتل والذبح والتهجير".

ولفت خير الله إلى أن الشعب السوري بعيد كل البعد عن الطائفية التي قال إن النظم الديكتاتورية تروج لها.

XS
SM
MD
LG