Accessibility links

لجنة تقصي الحقائق في البحرين تستمع إلى وجهات نظر جميع الأطراف


تعقد لجنة تقصي الحقائق بشأن المواجهات التي وقعت في البحرين ندوة عامة اليوم في المنامة يشارك فيها عدد من أعضاء الجمعيات السياسية والأهلية في المملكة.

وقد لفت رئيس اللجنة الدكتور محمود البسيوني إلى أن اللجنة ستستمع خلال مدة عملها التي تمتد إلى أكتوبر/ تشرين أول المقبل للاستماع إلى وجهات نظر جميع الأطراف.

وأكد بسيوني في تصريحات صحفية أن اللجنة ستدشن موقعا إلكترونيا خاصا بها للاطلاع على مواعيد جلسات الاستماع وكيفية تقديم المعلومات.

وكان ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة قد طالب جميع أجهزة الدولة ومؤسساتها ووزاراتها بتسهيل عمل لجنة تقصي الحقائق بما يعينها على تأدية مهامها.

يأتي ذلك بالتزامن مع بدء أعمال اللجنة التي شكلها ملك البحرين للوقوف على الأحداث التي شهدتها المملكة خلال المواجهات التي اندلعت بين محتجين مطالبين بإصلاحات دستورية وسياسية وعناصر الأمن والجيش البحريني، ما أسفر آنذاك عن سقوط عدد من القتلى والجرحى في الجانبين.

وكان العاهل البحريني قد أمر بتشكيل اللجنة نهاية الشهر الماضي وهي تتألف من خمسة خبراء قانونيين من دول عربية وأجنبية.

من جهة اخرى قال مصدر في القيادة العامة لقوة دفاع البحرين في تصريح صحفي إن قوات درع الجزيرة المشتركة المتواجدة في المملكة تقوم ضمن خططها الدفاعية المقررة بعمليات إعادة تموضع.

وأوضح المصدر أن ذلك يتم من خلال عمليات التبديل لبعض القطاعات العسكرية لقوات درع الجزيرة المشتركة الموجودة في البحرين، بمقتضى اتفاقيات التعاون الدفاعية المشتركة بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وأضاف المصدر ان عمليات التبديل هي إجراءات معتادة تجري بين حين وآخر. وكانت قوات خليجية مؤلفة من ألف وخمسمئة عنصر قد دخلت البحرين بعد اشتعال الاحتجاجات في البلاد خلال شهري فبراير/شباط وآذار/مارس الماضيين.
XS
SM
MD
LG