Accessibility links

logo-print

ادارة الطيران والفضاء الأميركية تعلن عن برنامج لاستكشاف المريخ


أعلنت إدارة الطيران والفضاء الأميركية "ناسا" الجمعة عن تفاصيل خطط لاستكشاف كوكب المريخ بعد الإنتهاء من برنامج المكوك الفضائي الذي دام 30 سنة، حيث يهدف البرنامج الجديد إلى تحديد ما اذا كان المريخ به أو كانت عليه مكونات للحياة.

وقال علماء في الإدارة إن مختبرا آليا يجري إعداده لإطلاقه في 25 نوفمبر/تشرين الثاني سيحط في أغسطس/آب 2012 قرب جبل في حفرة من الكوكب تشبه الأرض في المجموعة الشمسية.

وقال وليد عبد العاطي كبير العلماء في إدارة (ناسا) "أعير الكثير من الاهتمام للحدث الذي انتهى أمس بهبوط مركبة الفضاء الذي يمثل طي هذه الصفحة والانتقال لفصل جديد من استكشاف الإنسان للفضاء".

وأضاف عبد العاطي في متحف الطيران والفضاء الوطني في واشنطن حيث أعلن عن موقع هبوط مختبر علوم المريخ "تتغير الأشياء وتتطور ولكن ما يظل ثابتا هو الدافع للاستكشاف والوصول لما هو أبعد وفهم ما يحيط بنا وموضعنا فيه".

و من المتوقع أن يبحث المسؤولون في إدارة الطيران والفضاء الأميركية في كيب كنافيرال الأربعاء المقبل الاستعدادات لمهمة جونو المقبلة إلى كوكب المشترى.

ومن المتوقع أن تصل مركبة الفضاء غير المأهولة والمقرر إطلاقها في أغسطس/آب إلى مدار المشترى في يوليو تموز 2016 وسيتعين عليها أيضا فهم بدايات النظام الشمسي بالكشف عن أصل وتطور أكبر كواكبه.

ومن جانب آخر تخطط إدارة الطيران والفضاء (ناسا) لنقل مركبات برنامج المكوك الثلاثة إلى متاحف والاستعداد لتطوير برنامج الاستكشاف المأهول الجديد.

ويهدف البرنامج الجديد لاستكشاف قلب النظام الشمسي.

XS
SM
MD
LG