Accessibility links

عشرات الضباط في وزارة الداخلية يتخرجون من دورة حول حقوق الإنسان



تخرج 30 ضابطا في وزارة الداخلية من دورة لحقوق الإنسان أقامتها المنظمة الكردية لحقوق الإنسان إحدى منظمات المجتمع المدني، بالتعاون مع السفارة البريطانية لتفعيل أداء منتسبي الوزارة في مراقبة ورصد الانتهاكات الإنسانية التي تقع في السجون العراقية.

وقال العميد محمد ساجت سلمان مدير دائرة حقوق الإنسان في الوزارة لـ"راديو سوا" على هامش حفل التخرج الذي أقيم في بغداد إن الدورة تضمنت مواضيع تتعلق بصميم عمل الضباط ومنها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والحريات والحقوق وسيتم تطبيق هذه الدورة في الدوائر المعنية في الوزارة.


من جانبه شدد ضابط حقوق الإنسان العقيد قاسم حسن على ضرورة إلحاق ضباط التحقيق في مثل هذه الدورات لتدريبهم على التعامل مع المتهمين وتجنب وقوع حالات انتهاك لحقوقهم اثناء التحقيق.

إلى ذلك رحب كامل أمين مدير عام رصد الأداء في وزارة حقوق الإنسان بحملات نشر ثقافة حقوق الإنسان في جميع الوزارات والدوائر الرسمية, كاشفا في الوقت نفسه عن تلقي فرق الرصد شكاوى تتعلق بانتهاكات ضد السجناء في بعض المعتقلات.

وكانت وزارة حقوق الإنسان خصصت وحدات إدارية تهدف إلى نشر ثقافة حقوق الإنسان في الأجهزة الحكومية، وبخاصة الأمنية منها، فيما تطالب منظمات دولية ومحلية بالحد من الانتهاكات الإنسانية التي يتعرض لها المعتقلون في بعض السجون العراقية بحسب تلك المنظمات.

تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد أمنية الراوي:
XS
SM
MD
LG