Accessibility links

مشاورات بين القوى السياسية المصرية لتوحيد الشعارات في المليونية القادمة


نقل مراسل "راديو سوا " في القاهرة عن مصادر في المكتب السياسي لحركة 6 أبريل إن مشاورات مكثفة تجري بين القوى السياسية المشاركة في مليونية الجمعة المقبلة في التحرير، لتجنب أي صدامات محتملة بين الشعارات السياسية المتناقضة، والتركيز على المطالب العاجلة لثورة يناير.

ونقل محمد موسى عن أحد مؤسسي حركة "6 أبريل" عمرو علي القول إن هناك ترتيبات بين كل القوى لكي تعبـّر المليونية عن الجميع وإظهار شعارات غير خلافية والتركيز على مطالب عاجلة كالإفراج عن المعتقلين السياسيين وإلغاء المحاكم العسكرية وإقالة النائب العام.

وحذر علي من محاولة إظهار وجود فريقين سياسيين متناقضين. وكانت التيارات الإسلامية قد دعت إلى الخروج في مظاهرة مليونية الجمعة تحت عنوان "جمعة الاستقرار" للحث على فضّ الاعتصامات.

وقال عاصم نصير من حزب الحرية والعدالة الإسلامي لـ"راديو سوا" إنه آن الأوان لعودة الحياة إلى طبيعتها في مصر ومنح فرصة للحكومة لتحقيق المطالب.

ورأى المحلل السياسي المصري جمال أسعد في حديث مع "راديو سوا" أن الخروج في مظاهرة مضادة لاعتصامات ميدان التحرير سيوسع نطاق الأزمة وقد يؤدي إلى "مواجهة دموية بين الفصائل السياسية" وطالب المجلس العسكري بتلبية مطالب المعتصمين.

لكن نصير رفض التوقعات التي تشير إلى تفاقم الأزمة، ووصفها بالمبالغات قائلا إن الشعب لن يجر إلى حرب أهلية. هذا وتستمر الاعتصامات في ميدان التحرير وخاصة بعد اتهام المجلس الأعلى للقوات المسلحة حركة "6 إبريل" بتلقي مساعدات أجنبية.

وطالبت الحركة المجلس بتقديم أدلة تثبت صحة اتهاماته بأن الحركة تتلقى تمويلاً من الخارج. ووصف كامل عرفة مسؤول لجنة التثقيف في الحركة لـ"راديو سوا" اتهامات المجلس بالـ"مهاترات" وطالبه بتقديم الأدلة، ومؤكدا أنهم على استعداد للمحاسبة.

وأكد عرفة أن مصدر تمويل الحركة هي اشتراكات وتبرعات الأعضاء في معظمها. وعلق المحلل السياسي جمال أسعد قائلا إن الغموض ينتاب المشهد السياسي في مصر مضيفا أنه "للمرة الأولى يتهم بيان للمجلس جماعة سياسية بعينها بالخيانة دون أن يقدم الدليل".

وأضاف أن هنالك شكوكاً في تواطؤ المجلس الأعلى للقوات المسلحة مع التيارات الإسلامية: "هناك بعض الأحاديث الجانبية بأن هناك ارتباطا بين المجلس وبعض الفصائل خاصة الإسلامية" وهو ما نفاه عاصم نصير من حزب الحرية والعدالة الإسلامي.

XS
SM
MD
LG