Accessibility links

logo-print

الثوار الليبيون يكثفون عملياتهم في البريقة والأطلسي يستهدف مجمع القذافي


كثف مقاتلو الثوار في ليبيا عملياتهم العسكرية في محيط مدينة البريقة النفطية، في الوقت الذي ما تزال فيه كتائب القذافي تشن هجمات على معاقل الثوار عند مداخل المدينة التي قال الناطق باسم الحكومة الليبية في وقت سابق إن السيطرة عليها مسألة حياة أو موت بالنسبة لنظام القذافي.

وقد قال الصحافي فرج المغربي من ليبيا إن الجانبين تكبدا خسائر في مواجهات البريقة، وأكد أن ما أعاق تقدم الثوار هو الألغام التي زرعت في محيط البريقة.

من ناحيته أشار محمد الزواري الناطق باسم قوات الثوار في اجدابيا على بعد 80 كيلومترا من البريقة إلى أنه لا خيار أمام الثوار سوى إزالة الألغام من الرمال.

وأكد أن مشكلة الألغام عطلت تقدم الثوار الذين يحاولون أن يخلصوا البريقة تماما من القوات النظامية. وقد اسروا جنديا حكوميا الأحد بينما فر العشرات نحو قرية إلى الغرب من هناك، على طريق راس لانوف.

وأضاف أن الثوار اسروا منذ إن دخلوا البريقة في 18 يوليو/ تموز، ما بين 10 إلى 20 جنديا نظاميا.

انفجارات تهز وسط طرابلس

وهزت انفجارات منطقة وسط طرابلس وذكرت بريطانيا أن عمليات القصف التي ينفذها حلف شمال الأطلسي منذ أسابيع ألحقت أضرارا جسيمة بمجمع القذافي شديد التحصين.

وذكر الميجر جنرال نك بوب ضابط الاتصالات برئاسة أركان وزارة الدفاع البريطانية أن طائرات سلاح الجو الملكي قصفت أسوار مجمع القذافي في باب العزيزية.

وكان الوزير الليبي عبد العاطي العبيدي قد غادر العاصمة المصرية القاهرة الاحد بعد زيارة استغرقت ثلاثة أيام دون أن يدلي بأي تصريحات.

وقال مسؤول بالسفارة الليبية في القاهرة إن العبيدي التقى مع عدد من المسؤولين المصريين والشخصيات لمناقشة احدث التطورات في ليبيا وسبل حل الأزمة بطرق سلمية.

طرد دبلوماسي ليبي من بلغاريا

من جهة أخرى، قالت الناطقة باسم وزارة الخارجية البلغارية فيسيلا تشيرنيفا الاثنين إن بلغاريا أعلنت شخصا غير مرغوب فيه المستشار في القنصلية الليبية في صوفيا إبراهيم الفوريس.

وأضافت فيسيلا لوكالة الصحافة الفرنسية أنه "يجب أن يغادر البلاد في ظرف 24 ساعة" بدون مزيد من التفاصيل حول أسباب طرده.

وينص البند التاسع من معاهدة فيينا على أنه "بإمكان الدولة، مانحة الاعتماد، في أي وقت وبدون تبرير قرارها، أن تبلغ الدولة طالبة الاعتماد أن رئيس البعثة الدبلوماسية أو أي من أعضائها الدبلوماسيين، شخص غير مرغوب فيه، وتدعو الدولة المانحة حينها الشخص غير المرغوب فيه إلى وضع حد لمهامه في البعثة."

XS
SM
MD
LG