Accessibility links

logo-print

كلينتون تقول إن الولايات المتحدة في منتصف مرحلة انتقالية لتسوية ديونها


ألقت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون كلمة في هونغ كونغ طمأنت فيها المستثمرين الآسيويين فيما يتعلق بمخاوف الأسواق الآسيوية والأوروبية بسبب عدم توصل البيت الأبيض والكونغرس إلى تسوية بشأن الديون الأميركية، وقالت إن الأمور تسير في طريق الحل.

وأكدت كلينتون أن أن واشنطن تتفهم الأخطار، وتدرك تماما أهمية ذلك بالنسبة لكافة الأطراف، وأضافت أن "الولايات المتحدة في منتصف مرحلة انتقالية ضرورية ينبغي خلالها أن ندخر أكثر وننفق أقل، كما يجب علينا أن نستدين أقل أيضا".

الديون الأميركية مع الصين

وقالت كلينتون بشأن الجدل الدائر بين الديموقراطيين والجمهوريين حول مسألة الديون إن الخلاف السياسي في واشنطن شديد الآن لكن هذه السجالات لطالما كانت عنصرا ثابتا في الحياة السياسية الأميركية، مشيرة إلى أن هذا التفاعل يظهر كيف يتصرف مجتمع منفتح وديموقراطي للتوصل إلى الحلول المناسبة.

وبحسب مسؤول أميركي يرافق وزيرة الخارجية في رحلتها، فإن مسؤولين صينيين تحدثوا إلى الوفد الأميركي وقالوا بوضوح إنهم استثمروا كثيرا في الولايات المتحدة وينتظرون من واشنطن في المقابل أن تحترم جميع التزاماتها المالية الدولية.

يذكر أن الصين هي الجهة الدائنة الأولى للولايات المتحدة، إذ بلغ إجمالي الديون المستحقة على واشنطن لصالح بكين نحو تريليون و160 مليار دولار في شهر مايو/أيار الماضي بحسب آخر الأرقام الصادرة في الولايات المتحدة.

الملف النووي الكوري الشمالي

كما بحثت كلينتون الاثنين في الصين الملف النووي الكوري الشمالي، والتقت مستشار الدولة داي بينغ غوو وهو المسؤول الأعلى للسياسة الخارجية الصينية.

وبحسب مسؤول أميركي رفيع يرافق وزيرة الخارجية، فإن كلينتون كانت ترغب في التأكد من أن الصين ستنقل إلى كوريا الشمالية التصميم الأميركي على رؤية تقدم حقيقي من جانب بيونغ يانغ في اتجاه استئناف محتمل للمحادثات حول نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية.

وأضاف الدبلوماسي أن إدارة الرئيس أوباما تتوقع أن تقوم الصين، الحليف الرئيسي للنظام الكوري الشمالي بدور مهم في كواليس الحوار بعد أكثر من سنتين على توقفه.
XS
SM
MD
LG