Accessibility links

تيار المشروع العربي يطالب بحماية الكفاءات في كركوك



أمهل تيار المشروع العربي الحكومة المركزية لغاية نهاية شهر رمضان المقبل لمنع تواجد المكاتب والأجهزة الأمنية غير الرسمية في كركوك، مهددا باللجوء إلى تشكيل مكتب أمني خاص بالعرب يتولى مهمة حمايتهم ولاسيما الكفاءات العلمية منهم.

وقال عضو اللجنة العليا للتيار أحمد العبيدي في تصريح لـ"راديو سوا" إن أغلب الكوادر العلمية والعسكرية من المكون العربي غادروا المحافظة أو البلاد، الأمر الذي ينطوي على ضرر كبير بالنسبة للعرب في كركوك، على حد قوله.

من جانبه دعا المجلس السياسي العربي الحكومة والبرلمان إلى القيام بدورهما في حماية أمن المواطنين في كركوك من عمليات الخطف والقتل التي يتعرضون لها.

وطالب القيادي في المجلس الشيخ عبد الرحمن منشد العاصي الحكومة المركزية بإسناد ملف الأمن في المحافظة إلى الجيش العراقي حصرا.

وجاء موقف الأحزاب والكيانات السياسية والعشائرية العربية في كركوك هذا ردا على مقتل طبيب الأطفال والأستاذ في كلية الطب إبراهيم الجميلي الذي ينتمي إلى القومية العربية مساء الجمعة الماضي على يد مسلحين بعد أن فشلوا في اختطافه، معتبرة أن استهداف الأطباء والكفاءات العلمية يستهدف إفراغ المدينة من هذه الشريحة.

تقرير مراسلة "راديو سوا" في كركوك دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG