Accessibility links

logo-print

الأمم المتحدة تحذر من خطورة الوضع في اليمن


أعرب مستشار الأمين العام للأمم المتحدة لشؤون اليمن جمال بن عمر عن أسفه لخطورة الوضع في اليمن، وقال إن الوضع الحالي يهدد الأمن والسلم على المستويين الإقليمي والدولي.

واستعرض بن عمر خلال لقاء صحافي جهود وفد الأمم المتحدة سعيا لتقريب وجهات النظر بين أطراف الأزمة الراهنة في البلاد، مشددا على أنه لمس رغبة حقيقية لدى الفرقاء للخروج بحل للمشكلة.

ورأى بن عمر أن المرحلة الانتقالية غير ممكنة في الوقت الراهن في ظل غياب إرادة سياسية لدى من يرغبون في الحل، مضيفاً أن الأزمة الحالية أثرت على الوضع الإنساني في اليمن اقتصاديا وأمنيا.

المعارضة ترفض الحوار مع الحكومة

تجدر الإشارة إلى أن المعارضة اليمنية كانت قد رفضت الاثنين خطة الحكومة لإجراء محادثات تهدف إلى تهدئة الوضع، وطالبت بأن يوقع الرئيس اليمني علي عبد الله صالح الخطة الخليجية لنقل السلطة.

هذا واتهم متظاهرون في العاصمة اليمنية النظام بالتخطيط للهجوم على ساحة الاعتصام وسط صنعاء، حيث يحتشد آلاف المتظاهرين المطالبين بتنحي الرئيس علي عبد الله صالح.

وقال أحد زعماء ائتلاف المعارضة في اليمن محمد باسندوة إن المعارضة ليست على علم بأي خريطة طريق وأن المعارضة قررت عدم الدخول في أي حوار إلى أن يتم التوقيع على المبادرة الخليجية.

وكان نائب الرئيس اليمني والقائم بأعمال الرئيس عبد ربه هادي منصور قد قال الأحد إن خريطة الطريق ستصدر خلال أسبوع.

فيما لفت المتحدث باسم الحكومة اليمنية طارق الشامي لوكالة رويترز إلى أن هذه الخطة ستركز على إجراء محادثات مع المعارضة.

تزايد أعداد النازحين من أبين

أما على الصعيد الأمني، فقد قال وزير الإعلام اليمني حسن اللوزي إن أعداد النازحين من محافظة أبين تزايدت بسبب الحرب الدائرة مع عناصر تنظيم القاعدة.

وأكد خلال اجتماع مع منظمات الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية العاملة في اليمن أن عدد النازحين يزيد عن 90 ألفا.

كما شدد الوزير اليمني على أهمية مضاعفة الجهود لتلبية احتياجات النازحين المختلفة.

من ناحيتهم، طالب ممثلو المنظمات الدولية الحكومة اليمنية بتسهيل وصول فرق المنظمات الدولية لتقييم احتياجات النازحين وتلبيتها، والتنسيق مع الدول والمنظمات المانحة بهذا الشأن لتغطية الفجوات التمويلية لسد الاحتياجات العاجلة لهذه الفئات.

XS
SM
MD
LG