Accessibility links

logo-print

حماس تمنع عرض فيلم "ماشو متوك" في غزة


منعت حكومة حماس المقالة في غزة عرض فيلم "ماشو متوك" أي "شيء جيد" بالعربية الذي أنتجه بميزانية بسيطة الشقيقان التوأم محمد وأحمد أبو نصر، والذي تدور أحداثه في أعقاب حرب 1967، عندما احتلت القوات الإسرائيلية قطاع غزة.

ورغم أن الفيلم عرض في مهرجان كان السينمائي في فرنسا، إلا أن أهالي غزة لن يتمكنوا من مشاهدته بسبب مشهد مدته أربع ثوان تظهر فيه فتاة شعرها طويل تمر أمام جنود إسرائيليين ينظرون إليها بإعجاب.

وقال المخرج أحمد أبو نصر الذي أحبطه قرار منع عرض الفيلم لوكالة رويترز إن "الرقابة عن جد هي صارمة جدا جدا. لمجرد أنه مشهد بنت ماشية أمام الجيش في فيلم يمنع فيلم زي هيك.. حرام".

ويتعين الحصول على موافقة وزارة الثقافة في غزة على الأعمال الفنية قبل عرضها أمام الجمهور.

في هذا الإطار، قال وكيل وزارة الثقافة في غزة مصطفى الصواف إن الوزارة تسعى لمراعاة التقاليد المحلية.

وأضاف لرويترز "نريد أن نحافظ على موروث مجتمع. نريد أن نحافظ على ثقافة مجتمع وليس الهدف هو محاولة المنع من اجل المنع. هذه هي قاعدة نحن نعتمدها في وزارة الثقافة والحكومة الفلسطينية".

تجدر الإشارة إلى أنه لا يوجد في غزة حاليا أي دور للعرض السينمائي. والدور الثلاثة التي كانت موجودة قبل أن تنسحب إسرائيل من القطاع عام 2005 أضرمت فيها النار جميعا خلال الاشتباكات بين حركتي حماس وفتح.
XS
SM
MD
LG