Accessibility links

مقتل 80 شخصا في تحطم طائرة عسكرية جنوب المغرب


أعلنت القوات المسلحة الملكية المغربية مقتل 80 شخصا إثر تحطم طائرة عسكرية صباح الثلاثاء على بعد عشرة كيلومترات شمال شرق مدينة كلميم الجنوبية.

وأعلن العاهل محمد السادس، الذي يتولى منصب القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، الحداد الوطني لمدة ثلاثة أيام وأمر بتنكيس الأعلام في المملكة.

وأوضح بيان للقوات المسلحة أن "الطائرة تحطمت في الساعة التاسعة بالتوقيت المحلي خلال رحلة بين مدن أكادير والعيون والداخلة، وعلى متنها 81 شخصا بينهم الطاقم المكون من تسعة أفراد و60 عسكريا و12 مدنيا".

وقال البيان إنه تم نقل الجرحى وجثامين 42 من القتلى إلى المستشفى العسكري في مدينة كلميم فيما لا يزال البحث جاريا عن الضحايا الآخرين.

وجاء في البيان أن "سوء الأحوال الجوية السبب وراء وقوع الحادث".

ومن ناحيته قال الصحافي المغربي علي أنوزلا في مقابلة مع موقع "راديو سوا" إن مصادر من موقع الحادث أبلغته بأن المنطقة عرفت صباح الثلاثاء نوعا من الضباب الكثيف الذي ربما حجب الرؤية أمام ربان الطائرة.

وأضاف أنوزلا أنه باستثناء الحصيلة الإجمالية للضحايا، لم يعرف بعد العدد التقريبي للقتلى من العسكريين والضباط والمدنيين الذين يعتقد أنهم من أسر الضباط، مشيرا إلى احتمال وجود ضباط برتب كبيرة من تشكيلات مختلفة من القوات المسلحة بين الضحايا.

وفي رده على سؤال حول تاريخ بدء استخدام القوات المسلحة المغربية للطائرة هركيوليز C-130 الأميركية الصنع، قال أنوزلا إنه ليس معروفا بالتحديد متى بدأ استعمالها في المملكة إلا أن صنعها يعود إلى منتصف القرن الماضي.

وقال أنوزلا إن حوادث الطائرات خاصة العسكرية نادرا ما تقع في المغرب مع بعض الاستثناءات لوقوع حوادث تحطم طائرات مروحية صغيرة تابعة للدرك الملكي في العام الماضي آخرها كان في غابة معمورة القريبة من العاصمة الرباط.
XS
SM
MD
LG