Accessibility links

logo-print

إستقالة رئيس الهيئة الأميركية المكلفة بمواجهة هجمات الأنترنت


قدم راندي فيكرز رئيس الهيئة الأميركية التي تساعد في مواجهة هجمات الأنترنت استقالته فجأة بعد عدة هجمات مؤثرة على أنظمة كمبيوتر استهدفت مواقع حكومية في الفترة الأخيرة.

وقالت روبرتا ستيمفلاي القائمة بأعمال الأمين المساعد لأمن واتصالات الأنترنت بوزارة الأمن الداخلي في رسالة الكترونية إلى بعض الموظفين إن "راندي فيكرز استقال من منصبه كمدير لفريق الاستعداد الطارئ لأنظمة الكمبيوتر الأميركية يوم الجمعة".

وأضافت ستيمفلاي في الرسالة قائلة "إننا واثقون من أن مؤسستنا ستواصل أداءها القوي تحت قيادة لي روك"، الذي كان نائبا للمدير وسيتولى منصب القائم بأعماله لحين اختيار مدير جديد.

ولم تفصح الرسالة التي حصلت وكالة رويترز على نسخة منها عن سبب الاستقالة، بينما اكتفى مسؤول في وزارة الأمن الداخلي بقوله "إننا لا نعلق على أمور شخصية".

وجاءت استقالة فيكرز عقب عدة هجمات بارزة نفذها متسللون على الموقع الالكتروني لوزارة الدفاع الاميركية والمواقع العامة للمخابرات المركزية الأميركية ومجلس الشيوخ الأميركي، وهي الهجمات التي أدت بالحكومة الأميركية إلى بحث إجراءات أمنية صارمة لمنعها في المستقبل.

XS
SM
MD
LG