Accessibility links

المناهضون للإسلام يتبرأون من اعتداءي أوسلو


قال زعيم اليمين المتطرف في هولندا غيرت فيلدرز يوم الثلاثاء إن "تحصن" المشتبه بارتكابه اعتداءين في النرويج اندرس بيرينغ برييفيك وراء فكرة التصدي للأسلمة لتبرير المذبحة التي ارتكبها يشكل "إهانة" للحركة المناهضة للإسلام في العالم.

وأضاف فيلدرز في بيان على موقع حزب الحرية الذي يتزعمه أن "الحركة المناهضة للاسلام في العالم معروفة بمبادئها السلمية"، حسب قوله.

وأكد النائب اليميني المتطرف أنه لا يتحمل ولا حزبه أي مسؤولية في المجزرة التي قال إن مرتكبها "شخص مختل مهمش".

وأعرب فيلدرز عن استيائه من قيام المشتبه به النرويجي البالغ من العمر 32 عاما بذكر اسمه واسم حزبه في الوثيقة التي ضمت 1500 صفحة ونشرها على الانترنت يوم وقوع الاعتداءين اللذين أوقعا 76 قتيلا.

وقال النائب في بيانه "إننا ديموقراطيون تماما، ولم يدع حزب الحرية يوما إلى العنف ولن يفعل ذلك أبدا، لأننا نؤمن بصناديق الاقتراع وحكمة الناخبين وليس بالقنابل والبنادق".

وكانت الصحف الهولندية دعت اليوم الثلاثاء فيلدرز إلى توضيح خطابه حول مناهضة الإسلام في أوروبا لتجنب تكرار مجزرة النرويج.

ويدعم حزب الحرية الذي يملك 24 مقعدا من أصل 150 في مجلس النواب الهولندي حكومة رئيس الوزراء الليبرالي مارك روت، ويكافح ما يسميه "إضفاء الطابع الإسلامي" على هولندا.

الارتباط بخلايا خارجية

في شأن متصل، أعلن المشتبه به في اعتداءي النرويج أنه مرتبط بخليتين في النرويج وعدة خلايا في الخارج، حسبما نقل عنه محاميه غير ليبستاد اليوم الثلاثاء.

ونقل ليبستاد عن موكله أنه "يكره كل ما يؤمن بالديموقراطية، وينتمي إلى تنظيم له خليتين في النرويج وعدة خلايا في الخارج.

وقال المحامي إن الاعتداءين اللذين نفذهما موكله يثبتان أنه "مختل عقليا"، موضحا أنه لم يقرر بعد ما إذا كان ذلك سيكون خط دفاعه.

وأضاف ليبستاد في لقاء مع ممثلي الصحافة الأجنبية في النرويج أنه "ينبغي إجراء فحوص طبية لموكلي لأنه لم يبد أي شفقة" خلال تنفيذ اعتدائه.

وقال المحامي إن برييفيك الذي اعترف بجرمه "يحتقر جميع الذين يؤمنون بالديموقراطية" و"يعتبر أن ثمة حربا مندلعة" مؤكدا أن المشتبه به فوجئ بتمكنه من تحقيق هدفه.

XS
SM
MD
LG