Accessibility links

logo-print

فياض يؤكد حاجة الفلسطينيين إلى 300 مليون دولار بشكل عاجل


قال رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض يوم الثلاثاء إن السلطة الفلسطينية بحاجة إلى 300 مليون دولار بشكل عاجل "لتجاوز عنق الزجاجة"، على حد وصفه.

وأعلن فياض في مؤتمر صحافي أعقب حضوره لاجتماع طارئ لمجلس الجامعة العربية على مستوى المندوبين الدائمين خصص لدعم موازنة السلطة الوطنية الفلسطينية، أن السلطة تحتاج بشكل عاجل إلى هذا المبلغ للمرور من الأزمة المالية الخانقة كي تسير السلطة الفلسطينية على مسار أفضل لتوريد ما يكفي من المساعدات بشكل منتظم للشعب الفلسطيني.

وأضاف فياض أن إجمالي ما تلقته السلطة الفلسطينية من مساعدات لعام 2011 بلغ 331 مليون دولار منها 79 مليون دولار من الدول العربية بخلاف 30 مليون دولار إضافية قدمتها المملكة العربية السعودية مؤخرا.

وأكد فياض أن السبب الرئيسي في الأزمة المالية هو نقص التمويل من الدول المانحة رغم قيام السلطة الفلسطينية بتخفيض النفقات من مبلغ 1.8 مليار دولار عام 2008 إلى 790 مليونا عام 2011.

وتعاني السلطة الفلسطينية من أزمة مالية منعتها من سداد رواتب موظفيها بالكامل الشهر الماضي، كما تهدد بالعجز عن سداد رواتب الشهر الحالي.

ودعا مجلس الجامعة العربية الدول الأعضاء التي لم تف بالتزاماتها المالية المتعلقة بدعم السلطة الفلسطينية إلى سرعة سداد المبالغ المستحقة عليها حتى تتمكن السلطة من سداد رواتب الموظفين والوفاء بالتزاماتها تجاه الشعب الفلسطيني.

ووجه المجلس في قراره الشكر إلى الدول العربية التي أوفت بكل التزاماتها ومساهماتها كليا أو جزئيا في دعم موارد صندوقي الأقصى وانتفاضة القدس وفقا لقرارات قمة القاهرة عام 2000 وفي تقديم الدعم الإضافي للصندوقين وفقا لمقررات قمة بيروت عام 2002.

يذكر أن المساعدات العربية المتفق عليها للفلسطينيين تبلغ 330 مليون دولار كل ستة أشهر.

XS
SM
MD
LG