Accessibility links

logo-print

شيخ الأزهر ينبه الى مغبة محاولات ايران لنشر المذهب الشيعي بين أهل السنة


نبه شيخ الأزهر أحمد الطيب الثلاثاء في لقاءين مع وفدين من حزب الله ومن إيران، إلى مغبة محاولات نشر المذهب الشيعي بين أهل السنة، وأن"الأزهر سيقف بالمرصاد لأي دعوات تفرق وحدة الأمة الإسلامية"، بحسب ما ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية.

وقالت الوكالة أن الطيب أكد "رفض الأزهر - باعتباره حامي حمى أهل السنة والجماعة بالعالم - محاولات نشر المذهب الشيعي بين أبناء أهل السنة والجماعة وببلدانهم".

وأوضح مصدر مسؤول بمشيخة الأزهر، للوكالة أن الإمام الأكبر "وعد بدراسة الدعوة التي وجهت إليه من رئيس مجلس الشورى الإيراني لزيارة إيران".

وفي لقائه مع وفد حزب الله برئاسة مسئول العلاقات العربية بالحزب الشيخ حسن عز الدين، تم بحث التطورات على الساحة العربية والإسلامية ودور الأزهر في تحقيق التوافق بين أبناء الأمة الإسلامية حيث شدد الإمام الأكبر على ضرورة نبذ أية خلافات مذهبية والتعاون من أجل نصرة الأمة الإسلامية.

وشدد الطيب خلال اللقاء على أن "الأزهر باعتباره حصنا للعلوم الإسلامية سوف يظل دوما منفتحا على كل المذاهب والتيارات الإسلامية المعتدلة والحريصة على روابط الإخاء والمودة بين أهل القبلة الواحدة ومراعاة وحدة النسيج الوطني والمذهبي".

ويعد هذا أول لقاء بين شيخ الأزهر وممثلين للمذهب الشيعي منذ سقوط نظام الرئيس السابق حسني مبارك الذي كان يتهم إيران وحزب الله بالتدخل في الشؤون الداخلية لمصر والعمل على زعزعة استقرارها.

XS
SM
MD
LG