Accessibility links

"الحرية والعدالة" يؤكد على احترام حقوق الأقليات وينفي طرح مرشح رئاسي


أكد حزب "الحرية والعدالة" في مصر أنه سوف يحترم حقوق الأقليات، ونفى ما تردد عن طرح مرشح لانتخابات الرئاسة، كما جدد رفضه التبعية للسياسة الأميركية.

وأكد نائب رئيس الحزب عصام العريان أن الحزب يسعى إلى وجود "تمثيل جيد لأخوة المسيحيين والمرأة والشباب" في مجلسي الشعب والشورى القادمين.

وقال العريان في تصريح لـ"راديو سوا" إن الحزب من خلال ذلك يوجه "رسالة قوية للشعب المصري والخارج الذي يلعب على وتر الأقليات".

ونفى القيادي في جماعة الإخوان ما تردد عن توجه الحزب لطرح مرشح للانتخابات الرئاسية المقبلة، مؤكدا أن تصريحات رئيس الحزب بهذا الشأن لم تفهم على الوجه الصحيح.

وأوضح العريان قائلا إن أي حزب يسعى للسلطة "والسلطة تعني لنا الحكومة المنتخبة التي تحظى بأغلبية برلمانية".

وأشار أن اجتماعا مع المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية عمرو موسى أسفر عن الاتفاق على ضرورة أن تكون الجمعية التأسيسية المكلفة صياغة دستور جديد "ممثلة لكل فئات المجتمع المصري".

كما تطرق الاجتماع، بحسب العريان، إلى رفض التدخل الأجنبي في شؤون مصر الداخلية أو "اللحاق بعجلة السياسة الأميركية" موضحا أن التبعية للسياسة الأميركية "أضرت بصورة مصر ومكانتها وقيادتها للمنطقة العربية".

وعن موقف الحزب من التظاهرات المرتقبة يوم الجمعة القادمة، في ظل مواقف سياسية مختلفة منا ومخاوف من وقوع تصادمات، أوضح العريان أنها ستكون جمعة لـ"لم شمل المصريين والإرادة الشعبية وإظهار وحدة المصريين وإصرارهم على استكمال مطالب الثورة".

كما جدد موقف الحزب الرافض لموقف المعتصمين في ميدان التحرير والميادين الأخرى قائلا إن "ميدان التحرير هو ميدان التوافق وليس ميدان الاختلاف.هو ميدان الحشد لإظهار وحدة المصريين وليس ميدان للاعتصام لإظهار تفرق المصريين" مضيفا أن "ميادين مصر محل للتوافق الوطني وليس محلا للتجاذب السياسي ".

وأكد نائب رئيس حزب الحرية والعدالة أن يتفق مع القوى السياسية على تحقيق أهداف الثورة من "إزالة رموز النظام السابق ومحاكمة رموزه "خاصة قتلة الشهداء وتعويض المصابين واستكمال مسيرة الثورة" على حد قوله.

XS
SM
MD
LG