Accessibility links

واشنطن تدرس طلبا من المجلس الوطني الانتقالي في ليبيا لفتح السفارة في واشنطن


أعلنت الولايات المتحدة الأربعاء أنها تدرس طلبا تقدم به المجلس الوطني الانتقالي الذي يمثل الثوار الليبيين، لفتح السفارة في واشنطن، وذلك بعيد طرد لندن لدبلوماسيين مؤيدين للزعيم الليبي معمر القذافي.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية مارك تونر "لقد أرسلوا بالفعل طلبا رسميا لفتح سفارتهم إلا أننا نعكف على دراسة الطلب".

وأوضح أن الولايات المتحدة على استعداد للسير في هذه الفكرة، إلا أنه يتعين عليها دراسة آليات تنفيذها عمليا.

وكان السفير الليبي في الولايات المتحدة علي العجيلي قد تقدم باستقالته في فبراير/شباط احتجاجا على تصرفات معمر القذافي و"ديكتاتوريته". وانضم منذ ذلك الحين إلى مؤيدي المجلس الوطني الانتقالي.

واعترفت الولايات المتحدة في منتصف يوليو/تموز بالمجلس الوطني الانتقالي على أنها "السلطة الحكومية الشرعية" في ليبيا.

القذافي يتحدى

وفي الشأن الليبي أيضا، تحدى الزعيم الليبي معمر القذافي مجددا الأربعاء حلف الأطلسي والثوار الليبيين مؤكدا أنه "مستعد للتضحية من أجل هزم العدو" وذلك في رسالة صوتية إلى أنصاره في زليتن التي تبعد 120 كلم إلى الغرب من طرابلس.

وجاء في الرسالة التي بثها التلفزيون الليبي "لا نخاف. نتحداهم. سندفع الثمن بأرواحنا ونسائنا وأطفالنا. نحن مستعدون للتضحية من أجل هزم العدو".

ودعا أنصاره إلى "زحف جماهيري مقدس لتحرير الجبل الغربي" في جنوب غرب طرابلس والذي يسيطر عليه الثوار.

وقال "سلموا سلاحكم يا خونة... اختاروا يا خونة الموت أو الاستسلام" مؤكدا أنه "لولا حماية طائرات الصليب لما تمكنوا من دخول الجبل الغربي".

وقد بدأ الثوار الليبيون منذ مطلع يوليو/تموز انطلاقا من جبل نفوسة هجوما على الغرب الليبي آملين التقدم نحو العاصمة طرابلس.

ليبيا تنتقد الاعتراف البريطاني

هذا وقد وصف نائب وزير الخارجية الليبي الأربعاء قرار لندن الاعتراف بالمجلس الوطني الانتقالي كـ "حكومة شرعية وحيدة" في ليبيا بـ "اللا مسؤول واللا شرعي".

وقال خالد كعيم "نعتبر ذلك قرارا لا مسؤولا ولا شرعيا وينتهك القوانين البريطانية والدولية".

وأضاف أن النظام الليبي سيتخذ "الخطوات اللازمة" أمام المحاكم البريطانية والدولية ضد قرار لندن. واتهم وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ بالتصرف بطريقة "غير مقبولة وغير موضوعية".

وكان هيغ قد أعلن في وقت سابق الأربعاء أن بلاده تعترف بالمجلس الوطني الانتقالي "حكومة شرعية" وحيدة في ليبيا، داعيا اياه إلى تعيين مندوب لتسليمه السفارة الليبية في لندن بعد طرد الدبلوماسيين التابعين لنظام القذافي منها.

وقال هيغ خلال مؤتمر صحافي "قررت ورئيس الوزراء أن بريطانيا تعترف بالمجلس الوطني الانتقالي وستتعامل معه كالسلطة الحكومية الوحيدة في ليبيا".

وأضاف "ندعو المجلس الوطني الانتقالي إلى تعيين مندوب دبلوماسي جديد لتسلم السفارة الليبية في لندن".

وأوضح "اننا سنتعامل مع المجلس الوطني الانتقالي بالطريقة نفسها التي نتعامل بها مع أي حكومة أخرى في العالم".
XS
SM
MD
LG