Accessibility links

نشطاء سوريون يقولون إن ريف دمشق بكامله يخضع للحصار


قال نشطاء في مجال حقوق الانسان إن جنوداً سوريين وقوات أمن مدعومة بدبابات قتلوا نحو 20مدنيا يوم الاربعاء عندما جرت مداهمة بلدة كناكر قرب دمشق.

ونقلت المنظمة السورية لحقوق الانسان التي يرأسها المعارض عمار القربي عن شهود قولهم ان ضباطا من المخابرات العسكرية ألقوا أيضا القبض على800 شخص في البلدة ذاتها.

ووصف القربي ما جرى في سوريا الأربعاء بأنه يوم دام آخر، وأضاف لقناة الحرة:

"استطعنا الحصول على 13 إسما، أما الباقي فانه يصعب الآن التأكد من أسمائهم وسط انتشار القناصة والمداهمات الأمنية. آخر الشهداء كان طفلة بعمر عشر سنوات، كانت من بين المستشهدين. أيضا لدينا شهيد آخر سقط اليوم في البياضة في مدينة حمص وشهيد آخر في مدينة حارستا، إضافة أيضا إلة محاصرة الزبداني ومنطقة حارستا ودوما، ريف دمشق كله حقيقة تحت الحصار وعمليات مداهمة واعتقالات عشوائية وبشكل هستيري تتم الآن في ريف دمشق".

نشطاء سوريون يعقدون اجتماعا في اسطنبول

وفي الشأن السوري أيضا، بدأ نحو 200 ناشط سوري جاءوا من سوريا والولايات المتحدة واوروبا الاربعاء في اسطنبول اجتماعا يستمر أربعة أيام لتنسيق الحركة الاحتجاجية المناهضة للنظام في دمشق وتأسيس سوريا الجديدة.

وقال مشاركون في الاجتماع إن هدف اللقاء هو التحضير لمرحلة ما بعد الثورة، واضافوا انهم يعملون بشكل يؤكد انضمام الاقليات والنساء والمجموعات المُهمشة في الحركة الجارية وعدم تكرار أخطاء الماضي. كما شدّدوا على أهمية عقد هذا الاجتماع، الذي يهدف إلى تأسيس سوريا الجديدة.
XS
SM
MD
LG