Accessibility links

مؤتمر حوار وطني لمناقشة مستقبل ليبيا في مرحلة ما بعد القذافي


ينطلق الخميس في بنغازي مؤتمر للحوار الوطني يهدف لمناقشة مستقبل البلاد في مرحلة ما بعد القذافي. ويشارك في المؤتمر الذي تنظمه تجمعات سياسية نشأت خلال فترة التظاهرات الحالية، نحو 350 شخصية ليبية.

ومن المتوقع أن يصدر عن المؤتمر بيان يوحد المواقف السياسية من مستقبل البلاد بحسب المنظمين.

القذافي يستحث الجماهير

وفي خطاب جديد، دعا الزعيم الليبي معمر القذافي جماهير مدينة زليطن الساحلية غرب طرابلس للتوجه والسيطرة على منطقة الجبل الغربي الاستراتيجية.

وقال القذافي إنه مستعد للتضحية من أجل تحدي العدو على حد تعبيره "نتحداهم فوق الأرض وسنحرر الأرض وندفع أي ثمن بأرواحنا وأولادنا، بنسائنا، وأطفالنا."

وكان القذافي قد اعتمد استراتيجية جديدة في مواجهة خصومه من خلال توجيه خطابات لمؤيديه بشكل يومي يدعو فيها إلى التوجه إلى المناطق التي يسيطر عليها المجلس الانتقالي دون أن تحقق هذه الاستراتيجية أي نجاح.

حديث عن تقاسم السلطة

وفي بنغازي، قال زعيم المجلس الانتقالي الليبي المعارض مصطفى عبد الجليل إن العرض الذي قدم للقذافي لدفعه للتنحي مقابل بقائه في ليبيا قد انتهى مفعوله.

وأضاف في مؤتمر صحافي أن "كل هذه التنازلات قدمناها للسيد عبد الإله الخطيب وإذا نفاجأ أمس بعشر خطوات إلى الخلف وليس خطوة واحدة يقول نتقاسم السلطة مع نظام معمر القذافي، وهذا أمر مضحك للغاية ولا يستحق أكثر من الضحك عليه". ويأتي موقف عبد الجليل رداً على تسريبات تتعلق بمقترح من الأمم المتحدة وتحدثت عن تقاسم السلطة في الفترة الانتقالية بين طرفي الأزمة في ليبيا.

المعارضة ستهاجم مدينة الغزايا

وأعلن مسلحو المعارضة الليبية في منطقة الجبل الغربي أنهم يستعدون لشن هجوم كبير للاستيلاء على مدينة الغزايا الاستراتيجية قرب الحدود مع تونس.

وتقوم قوات المعارضة الليبية بتعزيز مواقعها حول نالوت قبل الهجوم على الغزايا الذي من المتوقع أن يتم في غضون الساعات الـ24 القادمة.

طلب إعادة فتح السفارة في واشنطن

هذا وقد أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أنها تلقت طلباً رسمياً من المجلس الوطني الانتقالي من أجل إعادة فتح السفارة الليبية في واشنطن.

وقال مارك تونر المتحدث باسم الوزارة "نتشاور مع المجلس الوطني الانتقالي في قضايا عدة. وهذا يتضمّن التمثيل الدبلوماسي والتصديق على الدبلوماسيين. بإمكان المجلس قانونياً تعيين دبلوماسيين وإعادة فتح السفارة بموافقتنا بالطبع".
XS
SM
MD
LG