Accessibility links

قتلى وجرحى في هجوم انتحاري وتفجير بسيارة ملغومة في تكريت



أسفر تفجير سيارة ملغومة في تكريت عن مصرع 12 شخصا وإصابة 30 آخرين بجراح، معظمهم من أفراد الجيش العراقي.

وقال مدير صحة صلاح الدين رائد إبراهيم إن السيارة استهدفت تجمعا للجيش العراقي قرب مصرف الرافدين وسط تكريت، عقب تفجير انتحاري بحزام ناسف ووصول دوريات الشرطة إلى موقع الانفجار.

وذكرت مصادر أمنية أن انتحاريا فجر حزامه الناسف قبل ظهر اليوم قرب مصرف الرافدين وسط المدينة خلال عملية تسليم أفراد الأجهزة الأمنية رواتبهم الشهرية.

وأوضحت المصادر أنه وبعد تجمع المواطنيين وحضور دوريات الشرطة وسيارات الإسعاف لنقل الضحايا إلى المستشفى، انفجرت سيارة مفخخة كانت مركونة قرب موقع الحادث ما أدى إلى وقوع عدد من القتلى والجرحى من المدنيين والعناصر الأمنية.

وصرح الأمين العام لمجلس المحافظة نيازي معمار اوغلو لـ"راديو سوا" أن الأجهزة الأمنية فرضت حظر تجوال في بعض مناطق المدينة خشية حدوث هجمات مماثلة.

وكانت محافظة صلاح الدين قد تعرضت خلال الأشهر الماضية إلى عدة هجمات أسفرت عن وقوع قتلى وجرحى بينهم مسؤولون محليون وأمنيون.

ويأتي هذا الهجوم في وقت تستعد فيه البلاد لانسحاب القوات الأميركية نهاية العام الحالي في ظل تشكيك من جانب أطراف سياسية وبرلمانية بقدرة الأجهزة الأمنية على تولي زمام الأمور.

تقرير دينا أسعد مراسلة "راديو سوا" في كركوك:
XS
SM
MD
LG