Accessibility links

logo-print

أوباما يجمد أرصدة أشخاص للاشتباه في قيامهم بتهديد استقرار لبنان


أصدر الرئيس باراك اوباما اليوم الخميس قرارا جدد بموجبه التجميد المفروض منذ عام 2007 لأرصدة أشخاص تشتبه الإدارة في أنهم يشكلون تهديدا لاستقرار لبنان.

وجاء في قرار رئاسي أرسله اوباما إلى الكونغرس ونشره البيت الأبيض أن هذه العقوبات تم تجديدها على خلفية ضلوع الأشخاص المعنيين في نقل منظومات أسلحة متطورة إلى حزب الله، الذي تصنفه الولايات المتحدة كمنظمة إرهابية.

وقال نص القرار إن "بعض الأنشطة الجارية، وبينها استمرار نقل أسلحة إلى حزب الله تضم منظومات أسلحة متطورة، تقوض من سيادة لبنان وتساهم في زعزعة الاستقرار السياسي والاقتصادي للمنطقة وتستمر في تشكيل تهديد غير اعتيادي وهائل على الأمن القومي والسياسة الخارجية للولايات المتحدة".

وتنظر الولايات المتحدة والدول الغربية بشك حيال الحكومة اللبنانية الجديدة المدعومة من حزب الله وحلفائه.

وتشهد لبنان أزمة سياسية بعد صدور قرار الاتهام عن المحكمة الدولية في قضية اغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري عام 2005 والذي شمل أربعة أشخاص ينتمون إلى حزب الله الذي يشكك في مصداقية المحاكمة ويطالب بمقاطعتها.

XS
SM
MD
LG