Accessibility links

الجمهوريون يرجئون اقتراعا على مشروع قانون لزيادة سقف الاقتراض


أعلن عضو مجلس النواب الأميركي عن الحزب الجمهوري كيفن مكارثي أن مجلس النواب لن يصوت على مشروع قانون قصير الأجل لزيادة سقف الاقتراض للحكومة بمقدار 900 مليار دولار.

وأشارت المعلومات إلى أن رئيس المجلس جون بينر لم يحصل على الدعم الكافي لهذا المشروع من أعضاء مجلس النواب الجمهوريين.

وقال مساعد زعيمة الأقلية الديموقراطية في مجلس النواب نانسي بيلوسي إن الجمهوريين قرروا تأجيل الاقتراع مع سعيهم لحشد تأييد كاف لإقرار المشروع.

وسيخفض مشروع القانون الجديد الإنفاق بمقدار 917 مليار دولار على مدى 10 سنوات وسيرفع سقف الدين بمقدار 900 مليار دولار وهو ما سيفرض الحاجة إلى قرار آخر في شأن الدين في العام المقبل قبل انتخابات الرئاسة والتجديد النصفي للكونغرس.

ويربط مشروع القانون الزيادات الجديدة لسقف الدين بموافقة الكونغرس على تخفيضات إضافية في الإنفاق بالميزانية تتوصل إليها لجنة خاصة بالكونغرس.

وتسود حالة من الترقب في واشنطن، فيما يحذر السياسيون من انسداد الأفق السياسي في واشنطن قبل أيام من إمكانية وصول البلاد إلى حالة التخلف عن السداد.

غير أن المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني كرر أن الإدارة الأميركية تبقى متفائلة حول إمكانية توصل النواب الجمهوريين والديموقراطيين إلى تسوية حول رفع سقف الديون.

كما جدد كارني دعوة السياسيين في الكونغرس للتوصل حل وسط لرفع سقف الدين وخفض العجز في الميزانية الأميركية.

وقال كارني قبل أربعة أيام من الموعد النهائي لرفع سقف الاقتراض للحكومة الأميركية، إن الرئيس أوبانا يعطي أولوية لضمان ألا تتخلف الولايات المتحدة عن سداد الدين.

وكان بينر قد أعلن في وقت سابق أن ما يقترحه ليس مثالياً. وأضاف "عندما يتخذ مجلس النواب إجراء اليوم، يصبح مجلس الشيوخ في حل من أي عذر تجاه أي تقاعس عن العمل. مشروع القانون هذا ليس مثاليا، ولم أقل قط إنه مثالي، ولا أحد في تكتلي السياسي يعتقد بأنه مثالي، إنما ما يعكسه، هو الصدق والجهود المخلصة لإنهاء هذه الأزمة".

في المقابل أكد زعيم الديموقراطيين في مجلس الشيوخ هاري ريد معارضة المجلس لخطة الجمهوريين.

وقال "إنهم يعلمون ذلك، سيكون مصير هذه الخطة الفشل، ويتوجب على الشعب الأميركي أن يفهم هذا الأمر الآن وبشكل واضح. ليس من ديموقراطي سيصوت لصالح خطة مساعدة أولية قصيرة الأمد تعرّض اقتصادنا للخطر وستضع الأمة مرة أخرى في هذه الحالة لا يمكن الدفاع عنها".

يشار إلى أن زعيم الجمهوريين في مجلس النواب إيريك كانتور قد طالب مجلس الشيوخ بقبول مشروع قانون يرفع سقف الدين أو تحمل عواقب تخلف الولايات المتحدة عن سداد دينها.
XS
SM
MD
LG