Accessibility links

logo-print

مجلس محافظة كركوك يدعو إلى حوار للتوصل إلى موقف لإدارة الملف الأمني



قال رئيس مجلس محافظة كركوك حسن توران إن عدم وجود رؤية سياسية وأمنية مشتركة لإدارة الملف الأمني في المناطق المتنازع عليها وخاصة كركوك في ظل استمرار المشاكل السياسية فيها يثير القلق لدى أغلب الأطراف بشأن مصير الأمن والاستقرار في تلك المناطق بعد الانسحاب الأمريكي.

وأعرب توران عن اعتقاده بأن تشكيل قوة عسكرية من أبناء كركوك تضم نسبا متساوية من القوميات المختلفة سيسهم في تعزيز أمن المنطقة بعد الانسحاب.

وكانت قوى سياسية وبرلمانية قد دعت الحكومة إلى الإسراع في حل القضايا العالقة في المناطق المتنازع عليها ومنها كركوك قبل الانسحاب الأميركي، خشية حدوث توترات سياسية وأمنية في حين رأت أطراف أخرى أن تنفيذ المادة 140 هو الضمان لحل المشاكل.

تقرير مراسلة "راديو سوا" في كركوك دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG