Accessibility links

معاناة لدى أرامل محافظة واسط من إهمال الدولة



قالت عدد من الأرامل في محافظة واسط لـ"راديو سوا" إنهن يمرن بظروف قاسية وصعبة وبحاجة ماسة إلى دعم الدولة المادي والمعنوي، وأكدن على أن مايحصلن عليه من رواتب شبكة الحماية الاجتماعية التي تصل إلى 240 ألف دينار شهريا لاتكفي لسد رمق عوائلهن سوى لأيام معدودة.

وأشارت الأرملة حسيبه كاظم إلى أنها وابنائها العشره مهددون بالتشرد في حال انقطعت المساعدات التي تحصل عليها من بعض الأقارب والأصدقاء كما قالت أنها تحلم في العيش الكريم كبقية الناس حسب وصفها.

أما الأرملة أم جاسم فأوضحت طبعية حياتها اليومية والظروف الصعبة التي تواجهها بالقول.

من جانبها ألقت مسؤولة منظمة أنوار الهدى لرعاية الأرامل والأيتام نسرين عبد الروؤف باللائمة على الحكومة والبرلمان في استمرار معاناة الأرامل والأيتام في البلاد.

وشددت عبدالروؤف على أن إهمال هذه الشريحة سيدفع بالكثير منها إلى الانحراف والعمل في مجالات غير أخلاقية ستنعكس سلبا على مستبقل التركيبة والقيم الاجتماعية المتماسكة في البلاد على حد قولها.

وبحسب عبد الروؤف فإن العراق يضم الملايين من الأرامل والأيتام كما أشارت إلى أن هذا العدد في تزايد في ظل استمرار عمليات العنف في البلد.

تقرير حسين الشمري مراسل "راديو سوا" في الكوت:
XS
SM
MD
LG