Accessibility links

ارتفاع أسعار الذهب والبيت الأبيض يحذر من تضرر الاقتصاد الأميركي


حذر البيت الأبيض يوم الجمعة من مغبة استمرار الخلاف بين الحزبين الديموقراطي والجمهوري حول التوصل لاتفاق بشأن رفع سقف الدين الأميركي وذلك بالتزامن مع ارتفاع قياسي في أسعار الذهب على خلفية هذه الأزمة التي وضعت أكبر اقتصاد في العالم في مأزق هو الأول من نوعه.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني في تصريحات للصحافيين إنه "يوجد بلا شك دليل على أن الاقتصاد عانى بسبب حالة عدم الاستقرار كما حدث بعض الضرر بالفعل".

وأكد كارني أنه لا يزال أمام الكونغرس وقت للتوصل إلى اتفاق تسوية بشأن رفع سقف الدين مشيرا إلى أن الإدارة "مازالت تعتقد أنه بالإمكان التوصل لاتفاق في الوقت المحدد قبل مهلة الثاني من أغسطس/آب المقبل".

وجاءت تصريحات كارني بعد ساعات من انتقاد لاذع وجهه الرئيس باراك اوباما لخصومه الجمهوريين في الكونغرس بسبب عدم التوصل إلى اتفاق حول زيادة سقف الدين البالغ 14.3 تريليون دولار قبل يوم الثلاثاء.

مستوى تاريخي لأسعار الذهب

في هذه الأثناء، سجلت أسعار الذهب رقما قياسيا تاريخيا جديدا يوم الجمعة بسبب الخلاف حول أزمة الديون الأميركية وصدور أرقام مخيبة للآمال عن النمو في الولايات المتحدة.

وسجل سعر أونصة الذهب 1632.80 دولار عند الساعة الواحدة والنصف ظهرا بتوقيت غرينتش في أسواق لندن محققة بذلك رقما قياسيا تاريخيا غير مسبوق.

ويعتبر الذهب ملاذا بالنسبة للمتعاملين وسط الأجواء القلقة على الصعيد الاقتصادي وخصوصا بعد إعلان الحكومة الأميركية الجمعة عن أرقام نمو غير مشجعة تدل على تعثر النمو الاقتصادي الأميركي.

وبعد هذا الاعلان سجل الدولار تراجعا أمام اليورو مما دفع المتعاملين إلى التهافت على الذهب لاسيما في ظل تعثر صانعي القرار الأميركيين وعدم قدرتهم على التوصل إلى حل لأزمة الديون الأميركية.

وتواجه الولايات المتحدة خطر خفض تصنيفها الائتماني الذي يبلغ الحد الأقصى وهو "AAA" منذ عام 1917 الأمر الذي قد يفاقم بدوره من حالة الاقتصاد الوطني إثر تزايد معدلات الفائدة على الديون الأميركية من قبل الدائنين كنتيجة مباشرة لخفض التصنيف الائتماني.

XS
SM
MD
LG