Accessibility links

غول يعين قائدا جديدا للقوات البرية التركية بعد استقالات جماعية في الجيش


ذكرت وسائل الإعلام التركية أن الرئيس التركي عبد الله غول وافق الجمعة على تعيين الجنرال نجدت أوزال قائدا جديدا للقوات البرية التركية.

وكان رئيس هيئة أركان الجيش التركي وعدد آخر من القادة العسكريين قد قدموا استقالاتهم الجمعة في ظل خلاف مع الحكومة حول ترقية جنرالات كبار معتقلين في إطار قضايا تآمر للإطاحة بالحكومة.

وبحسب المعلومات فإنه إضافة إلى رئيس أركان الجيش الجنرال أشيك كوشانر، قدّم كل من قادة أسلحة البرّ والجو والبحر استقالاتهم.

وذكرت وكالة أنباء الأناضول شبه الرسمية أن رئيس وأعضاء هيئة الأركان طلبوا إحالتهم إلى التقاعد.

ولم يعرف بعد السبب الرسمي لهذه الاستقالات الجماعية لكن وسائل الإعلام التركية تحدثت عن توترات بين القيادة العسكرية وحكومة رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان.

وينصب الخلاف على ترقية عدد من الجنرالات المحبوسين لاتهامهم بالمشاركة في مؤامرات للإطاحة بالحكومة.

وتأتي هذه التحركات قبل الاجتماع السنوي للمجلس العسكري الأعلى المقرر عقده الاثنين المقبل.

في هذا الإطار، أشار الإعلامي التركي كمال بياتلي إلى أن هذه التحركات تعتبر مؤشرا واضحا على تصاعد التوتر بين الحكومة والجيش.

ولم يستبعد البياتلي، في مقابلة مع "راديو سوا" أن تقوم الحكومة التركية بتقديم تنازلات لتهدئة الأوضاع.

واشنطن تؤكد ثقتها بتركيا

وفي واشنطن، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية مارك تونر إن الولايات المتحدة لديها ثقة في تركيا، رافضا التعليق على الاستقالات العسكرية.

وأضاف تونر "لدينا ثقة في قوة المؤسسات التركية سواء الديموقراطية أو العسكرية. وهذا شأن داخلي".

وقال "نحن نعتبر تركيا حليفا قويا في حلف الأطلسي، وبيننا تعاون أمني قوي معهم".

وتعتقل السلطات التركية 42 جنرالا إضافة إلى العشرات من الضباط العاملين أو المتقاعدين في إطار تحقيقات بشأن مخططات عدة محتملة تهدف إلى الإطاحة بحكومة حزب العدالة والتنمية الحاكم منذ 2002.

وأصبح الجيش التركي، الذي كان لا يمكن المساس به سابقا، هدفا للكثير من الانتقادات وخاصة بسبب المؤامرة التي كانت تهدف إلى الإطاحة بأردوغان.

يشار إلى أنه منذ عام 1960 أطاح الجيش التركي بأربع حكومات من بينها عام 1997 حكومة الإسلامي نجم الدين أربكان المرشد الروحي لرئيس الوزراء الحالي.

XS
SM
MD
LG