Accessibility links

logo-print

باراك يعلن رفض بلاده للجوء إلى الحلول الأحادية


أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك رفض بلاده لأي خطوة أحادية قد يتخذها أي طرف في عملية السلام، في إشارة إلى توجه القيادة الفلسطينية إلى الأمم المتحدة بهدف طلب الاعتراف بالدولة الفلسطينية.

وكان باراك قد التقى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الجمعة في نيويورك وتناول معه سبل إحياء المفاوضات مع الفلسطينيين.

وقال باراك في لقاء مع الصحافيين عقب لقائه مع الأمين العام "لست متأكدا من أن اتخاذ القرار في الجمعية العامة سوف يخدم مصالح الفلسطينيين أو إسرائيل".

ويسعى الفلسطينيون إلى إعلان دولتهم في اجتماعات الجمعية العامة في سبتمبر/أيلول المقبل، إلا أنهم يواجهون معارضة من عدة دول منها إسرائيل والولايات المتحدة.

XS
SM
MD
LG