Accessibility links

logo-print

باحثون يحاولون التوصل إلى لقاح عام لمكافحة الأنفلونزا


توصل باحثون من بريطانيا وسويسرا الى "جسم مضاد شديد الفاعلية" يطلق عليه إف-16 يمكن أن يكافح جميع انواع فيروسات الأنفلونزا من فئة (A) التي تصيب الإنسان والحيوانات بالمرض ويقولون أن اكتشافهم ربما يكون نقطة تحول نحو تطوير علاجات جديدة للأنفلونزا.

وقال الباحثون ان هذه الاكتشاف خطوة مبكرة لكنه مهمة وربما بمرور الوقت تمهد الطريق لتطوير لقاح عام للأنفلونزا.

ويضطر صانعو اللقاحات الآن إلى تغيير تركيبات جرعاتهم المضادة للأنفلونزا كل عام للتأكد من أنها تحمي من سلالات الفيروس المنتشر آنذاك. وهذه عملية مرهقة تستغرق وقتا وتستهلك مالا لذلك فان الهدف هو التوصل إلى لقاح عام للأنفلونزا يمكن أن يحمي البشر من جميع سلالات الأنفلونزا لعقود أو حتى مدى الحياة.

وقال جون سكيهيل من المعهد الوطني البريطاني للأبحاث الطبية والذي شارك في الدراسة مع زملاء من شركة هومباس السويسرية الخاصة " كما رأينا في وباء 2009 يمكن لسلالة ضعيفة نسبيا من الأنفلونزا أن تشكل عبئا كبيرا على خدمات الطوارئ. وجود علاج عام يمكن أن يعطى في ظروف الطوارئ سيكون عونا لا يقدر بثمن."

يشار إلى أن باحثين في الولايات المتحدة كانوا قد قالوا فى العام الماضى إنهم يحققون بعض النجاح بشان محاولة أخرى ممكنة لتطوير جرعة عامة مضادة للأنفلونزا.

XS
SM
MD
LG