Accessibility links

logo-print

الرئيس اوباما يحذر من نفاد الوقت امام فرص تسوية ازمة الديون


حذر الرئيس باراك اوباما مجددا من ان الوقت ينفد امام فرص التوصل الى تسوية لازمة الديون داعيا الديموقراطيين والجمهوريين في الكونغرس الى التوصل إلى اتفاق يجنب الولايات المتحدة التخلف عن سداد ديونها في الثاني من اغسطس / آب المقبل. وقال في خطابه الاسبوعي ان هناك الكثير من نقاط التلاقي التي يمكن استغلالها لتفادي الازمة.

" إن نقاط الخلاف بين الحزبين ليست كبيرة. وهناك العديد من الطرق لحل هذه الازمة، وينبغي على الكونغرس ايجادُ ارضية مشتركة لخطة تحظى بقبول من كلا الطرفين في مجلسي النواب والشيوخ تتيح لي المصادقة عليها بحلول يوم الثلاثاء."

وقبل اربعة ايام من استحقاق الثاني من اغسطس/آب، رفض مجلس الشيوخ الجمعة خطة جمهورية لرفع مستوى الدين العام بـ 59 صوتا مقابل41 .

وفي خطابه الاذاعي اكد الرئيس ضرورة التوصل الى حل بين الحزبين، معتبرا انهما "ليسا بعيدين كثيرا بعضهما عن بعض".

وقال ان الاتفاق يجب ان يحظى "بدعم الحزبين اللذين يمثلان الشعب الاميركي في الكونغرس وليس فقط فصيل من حزب واحد".

محاولات لتجنب التخلف عن السداد

واتخذ زعيم الاغلبية الديموقراطية في مجلس الشيوخ هاري ريد الجمعة اجراءات بعد الاقتراع في المجلس لتحديد موعد تصويت اول في عطلة نهاية الاسبوع لمحاولة اقرار نص آخر وتجنب تخلف عن سداد مستحقات الولايات المتحدة بحلول الثلاثاء.

وقال ريد بعد التصويت في مجلس الشيوخ "طلبت من صديقي الزعيم الجمهوري ميتش ماكونيل التفاوض واختار الا يفعل ذلك". واضاف "انه امر مؤسف حقا واريد دفع الامور قدما".

واوضح ريد في مؤتمر صحافي ان الاقتراح المعدل الذي تقدم به يتضمن عناصر "اقترحها السناتور ماكونيل" وخصوصا اقتطاعات جديدة في الميزانية. وقبل ذلك تبنى مجلس النواب الاميركي الخطة الجمهورية بـ 218 صوتا مقابل210 .

البيت الابيض يناشد الكونغرس

وفي خضم التصويت في مجلس الشيوخ، جدد البيت الابيض مناشدته الكونغرس التوصل الى "تسوية" حول مسألة رفع سقف الدين العام.

وقال المتحدث باسم البيت الابيض جاي كارني "اما وقد اصبحت هذه المناورة السياسية الجديدة خلفنا، وبينما الوقت بدا ينفد، فان على قادة الكونغرس البدء فورا بالعمل معا بغية التوصل الى تسوية تجنب الوقوع في التعثر وترسي قاعدة لخفص متوازن للعجز العام".

وحذر اوباما خلال خطاب بثه التلفزيون من ان "الوقت بدأ بالنفاد"، داعيا الاميركيين الى مواصلة الضغط على اعضاء الكونغرس كي يتوصلوا الى حل سريع للازمة الحالية. من جهته، قال كارني في وقت سابق ان اقتصاد الولايات المتحدة مني "بخسائر" لكنه اكد في الوقت نفسه انه ما زال هناك وقت كاف لتطبيق اتفاق "واحترام المهلة التي تنتهي في الثاني من اغسطس/آب".

وفي الكابيتول، بدا ان المبادرة انتقلت الجمعة الى مجلس الشيوخ مع البت في الخطة الديموقراطية. وقال هاري ريد "هذه على الارجح فرصتنا الاخيرة لانقاذ هذا البلد من التعثر".

دعوة لاعتماد خطة من مرحلتين

والجمهوريون من جانبهم يصرون على اعتماد خطة من مرحلتين ترفع سقف الديون اولا قبل الثاني من اغسطس/اب ثم في مطلع 2012 اي في ذروة الحملة الانتخابية. وفي حال لم يرسل اي مشروع قانون لرفع سقف الدين الى البيت الابيض قبل الثاني من اغسطس/اب، لن يبقى امام الادارة الا ايام قليلة لدفع فواتيرها قبل استنفاد احتياطي النقد لديها بحسب المحللين.

وأكد جيمس بولارد احد قادة البنك المركزي الاميركي ان عدم التوصل الى حل في الكونغرس سيحمل "تبعات لا يمكن التكهن بها".

وبحسب استطلاع جديد نشره معهد غالوب، فان المأزق الحاصل حاليا في موضوع الميزانية يضر بشعبية الرئيس اوباما التي تراجعت الى 40 بالمئة مقابل 50 بالمئة مطلع يونيو/حزيران.
XS
SM
MD
LG