Accessibility links

logo-print

النظام الليبي يقول إنه على اتصال بأعضاء في المجلس الانتقالي وينفي صلته بيونس


أعلنت الحكومة الليبية أن ثمة اتصالات بين نظام العقيد معمر القذافي وأعضاء في المجلس الوطني الانتقالي كما نفت في الوقت ذاته أن يكون القائد العسكري للثوار اللواء عبد الفتاح يونس كان على اتصال بالقذافي، وذلك بعد ثلاثة أيام على مقتله إثر اتهامات له بالعمالة لصالح نظام طرابلس.

وقال نائب وزير الخارجية الليبي خالد الكعيم في مؤتمر صحافي مساء أمس السبت إن يونس الذي اغتيل يوم الخميس في بنغازي في ظروف غامضة وكان من أبرز أعمدة نظام القذافي قبل انشقاقه عنه وانضمامه للثوار، لم يتصل في الأونة الأخيرة بنظام القذافي ولم يتعاون معه.

وأضاف أنه "كانت هناك اتصالات بين يونس والحكومة خلال زيارته إلى إيطاليا قبل شهرين، ولكن منذ ذلك التوقيت لم يحصل بيننا أي اتصال، على الرغم من أنه لا تزال لدينا اتصالات مع أعضاء في المجلس الوطني الانتقالي".

وقال إن هناك اتصالات بين الحكومة ومحمود جبريل (المسؤول الثاني في المجلس الانتقالي) وعلي العيسوي (مسؤول العلاقات الخارجية) ورجل الدين النافذ الشيخ علي الصلابي وآخرين.

وأضاف أن "هناك مسؤولين آخرين في المجلس الانتقالي حاولوا خلال الأسابيع الماضية الاتصال برئيس الوزراء أو بوزراء آخرين.

يذكر أن المجلس الوطني الانتقالي غالبا ما ينفي وجود أي اتصال مباشر بينه وبين نظام القذافي الذي يواجه ضغوطا كبيرة في الفترة الأخيرة مع استمرار غارات حلف شمال الأطلسي وتحقيق الثوار لمكاسب على عدة جبهات خلال تقدمهم إلى العاصمة طرابلس معقل العقيد القذافي.

XS
SM
MD
LG