Accessibility links

logo-print

الدبابات السورية تقتحم حماة وناشطون يتحدثون عن سقوط عشرات القتلى والمصابين


أفادت مصادر حقوقية وطبية سورية يوم الأحد أن القوات الحكومية اقتحمت بالدبابات مدينة حماة وقتلت 45 شخصا على الأقل بخلاف عشرات المصابين الذين اكتظت بهم مستشفيات المدينة التي تعد أحد مراكز الحركة الاحتجاجية ضد الرئيس بشار الأسد المستمرة منذ منتصف مارس/آذار الماضي.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن إن "قوات من الجيش والأمن اقتحمت فجر الأحد مدينة حماة وأطلقت النار على أشخاص بالقرب من حواجز أقامها الأهالي".

ونقل عبد الرحمن عن مصادر طبية في المدينة أن "إطلاق الرصاص أسفر عن مقتل 45 شخصا وجرح العشرات إصابة أغلبهم خطرة".

وقال أحد سكان مدينة حماة وهو طبيب رفض الكشف عن هويته خشية اعتقاله إنه يوجد 51 جريحا في مستشفى بدر وحده مما جعل المستشفى يعاني من نقص في كميات الدم المتوافرة لديه فيما طوقت الدبابات مستشفى الحوراني.

وأكد أن الدبابات هاجمت حماة من أربع جهات وأطلقت نيران كثيفة بأسلحتها الآلية بشكل عشوائي وأزالت حواجز وضعها السكان لمنع القوات من التقدم.

وقال ساكن آخر إن القناصة تسلقوا سطح شركة الكهرباء الحكومية والسجن الرئيسي في المدينة مشيرا إلى أنه قد تم قطع الكهرباء في الضواحي الشرقية من حماة.

يذكر أن مدينة حماة كانت مسرحا لمذابح راح ضحيتها نحو 30 ألف شخص في عام 1982 نفذها الرئيس السابق حافظ الأسد والد الرئيس الحالي بشار الأسد ضد الإسلاميين الذين قادوا انتفاضة ضد حكمه آنذاك.

XS
SM
MD
LG