Accessibility links

logo-print

التيارات السلفية تبرز في مصر وتونس بعد ثورتيهما


برزت التيارات السلفية والإسلامية في مصر وتونس بعد الثورة من أجل تحقيق أجندتها المعادية لتأسيس دولة مدنية يسودها القانون وتحترم الحريات والقوانين الدولية الخاصة بحقوق الانسان، كما تقف تلك التيارات في الدول العربية التي تشهد حراكا سياسيا يطالب بالتغيير حجر عثرة أمام التحول نحو الديموقراطية.

وقال مايو غيدير الأستاذ في جامعات تولوز وجنيف وخبير شؤون الحركات الإسلامية إنه قد لا يكون أمام أنظمة الحكم في مصر وتونس من خيار آخر سوى الرضوخ لضغط تلك الجماعات.

وأضاف خلال لقاء مع "راديو سو ا" أنه "في بعض الحالات لا تملك الأنظمة أو القوى التي تدير مرحلة ما بعد الثورة أي خيار آخر، بمعنى أنها مضطرة للقبول باندماج تلك القوى الإسلامية في اللعبة السياسية، وإلا قد تكون تلك الدول مهدددة بالحرب الأهلية أو السقوط في حالة من عدم الاستقرار".
XS
SM
MD
LG