Accessibility links

logo-print

زعيم الديموقراطيين في مجلس الشيوخ يقبل اتفاقا لرفع سقف الدين


أعلن زعيم الغالبية الديموقراطية في مجلس الشيوخ السناتور هاري ريد الأحد أنه أعطى موافقته المبدئية على اتفاق يجري التفاوض عليه لرفع سقف الدين العام وتجنيب البلاد كارثة التخلف عن السداد، وذلك بشرط أن يوافق باقي الأعضاء الديموقراطيين عليه.

وقال آدم جنتلسون المتحدث باسم ريد في بيان إن "السناتور ريد وافق على الاتفاق حول سقف الدين العام بشرط أن يوافق عليه معسكره"، وذلك في الوقت الذي يجهد فيه البيت الأبيض والكونغرس للتوصل إلى اتفاق قبل منتصف ليل الثلاثاء-الأربعاء، تاريخ انتهاء المهلة التي حددتها وزارة الخزانة ودخول البلاد بالتالي مرحلة التخلف عن السداد.

وبهذا يكون ريد الأول بين الزعماء الأربعة الكبار في الكونغرس الذي يعلن رسميا تأييده لهذا الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين الرئيس باراك أوباما وخصومه الجمهوريين وحلفائه الديموقراطيين.

ووصل الدين الأميركي إلى حده الأقصى وقدره 14294 مليار دولار في 16 مايو/ أيار ولجأت الخزانة إلى ترتيبات محاسبية لمواصلة دفع المستحقات غير أنها لن تتمكن من الاستمرار في تغطية المدفوعات بعد الثاني من أغسطس/ آب.

وحذر قادة المال والأعمال من أن التخلف عن السداد قد يضر بالنمو الهش الذي يشهده الاقتصاد الأميركي والذي ما زال يعاني من نسبة بطالة مرتفعة تقدر حاليا بـ9.2 بالمئة بعد الأزمة الاقتصادية العالمية عام 2008.

وفي حال لم يتم التوصل إلى أي اتفاق سيترتب على الحكومة تخفيض نفقاتها بنسبة 40 بالمئة ما يضعها أمام خيارات صعبة ما بين التخلف عن سداد الديون أو وقف تمويل برامج اجتماعية لمساعدة الفقراء أو المعوقين أو المسنين أو المرضى.

وأي تسوية تتطلب تخطي الخلافات داخل

XS
SM
MD
LG