Accessibility links

logo-print

لبنان يؤكد عزمه الكشف عن المعتدين على قوات الأمم المتحدة بمنطقة الحدود


أكد الرئيس اللبناني ميشال سليمان عزم السلطات الكشف عن المعتدين على قوات حفظ السلام الدولية العاملة في جنوب لبنان قبل أيام، مشددا على الحفاظ على حقوق لبنان.

وقال سليمان في كلمة ألقاه لمناسبة العيد الـ66 للجيش اللبناني، "إذ نؤكد التزامنا بقرار مجلس الأمن رقم 1701 وبواجب التعاون مع الأمم المتحدة وقواتها العاملة في جنوب لبنان مقدرين لها مشاركتها في التضحيات، فإننا ندين بشدة الاعتداء الذي تعرضت له القوات الدولية قبل أيام".

وأكد على استمرار السعي لإرغام إسرائيل على تنفيذ هذا القرار بكامله، وصولا لوقف انتهاكاتها اليومية للسيادة اللبنانية وتهديداتها المتكررة له.

كذلك شدد الرئيس اللبناني على ضمان حق العودة للاجئين الفلسطينيين ولمواجهة خطر التوطين.

تبادل لإطلاق النار على الحدود

من ناحية أخرى، أفادت مصادر عسكرية إسرائيلية ولبنانية بوقوع تبادل لإطلاق النار بين عسكريين لبنانيين وإسرائيليين الاثنين على الحدود بين البلدين.

وأكدت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي حصول حادث عسكري في المكان إلا أنها لم تؤكد إصابة أي جندي لبناني، كما أعلنت مصادر عسكرية في وقت سابق.

من جهته نفى مسؤول عسكري لبناني إصابة جندي لبناني بنيران إسرائيلية.

وأشارت المتحدثة إلى أنه تم إبلاغ قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان اليونيفل- بالحادث.

وأكدت أن الجيش الإسرائيلي سيدافع عن السيادة الإسرائيلية والمدنيين الإسرائيليين، من دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

وقالت مصادر عسكرية إسرائيلية إن مصلحة إسرائيل تقضي بالإبقاء على الهدوء عند الحدود.

إسرائيل لا ترغب بالتصعيد

من ناحيته، قال مسؤول إسرائيلي طلب عدم الكشف عن اسمه إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أعلن خلال اجتماع مع لجنة الدفاع والعلاقات الخارجية في الكنيست أن إسرائيل "لا ترغب بالتصعيد على الحدود اللبنانية".

وأكد مسؤول في الجيش اللبناني أن دورية إسرائيلية عبرت الخط الأزرق على بعد 30 مترا.

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن الجنود اللبنانيين أطلقوا عيارات تحذيرية، مما أدى إلى انسحاب الجنود الإسرائيليين الذين فتحوا النار باتجاه الجنود اللبنانيين دون أن يسفر ذلك عن إصابات.

وحددت الأمم المتحدة الخط الأزرق بعد انسحاب الجيش الإسرائيلي من جنوب لبنان في مايو/ أيار 2000 بعد احتلالها لمدة 22 عاما لتكون هي الحدود.

ويأتي إطلاق النار بعد عام على حادث إطلاق نار عند الحدود الإسرائيلية اللبنانية أدى إلى مقتل جنديين لبنانيين وصحافي ومسؤول إسرائيلي كبير.
XS
SM
MD
LG