Accessibility links

مجهودات حثيثة في كركوك لتوفير الكهرباء خلال رمضان


أكد مسؤول محلي في كركوك الحرص على توفير الطاقة الكهربائية خلال شهر رمضان للتخفيف من معاناة الصائمين في ظل ارتفاع درجات الحرارة.

فقد قال نائب محافظ كركوك راكان سعيد إن الإدارة المحلية ألزمت أصحاب المولدات الأهلية التي تزود الأحياء والمناطق السكنية بالكهرباء بالتشغيل دون التقيد بوقت حال انقطاع الكهرباء الوطني وذلك بهدف توفير الكهرباء بشكل مستمر للمواطنيين طيلة شهر رمضان.

وحذر سعيد من عقوبات صارمة ستتخذ بحق المخالفين، وأضاف في تصريح لـ"راديو سوا" أن التناوب بين المولدات والكهرباء الوطني يجب أن يوفر 24 ساعة من الكهرباء، وطالب أصحاب المولدات الإلتزام بهذه التعليمات مهما كانت الأسباب.

وأوضح سعيد أن مشروع شراء 200 ميغاواط من الكهرباء من مستثمر في إقليم كردستان ضمن تخصيصات المحافظة من البترودلار والذي دخل حيز التنفيذ مؤخرا، أسهم في تحسين الواقع الكهربائي في المحافظة.

ولفت سعيد إلى أن "هذا الأمر وفر نحو 14 ساعة وأكثر فوق من الكهرباء وهناك مناطق تجهز بـ 16 ساعة ومناطق أخرى 18 ساعة من الكهرباء حسب الكفاءة الفنية وأقصى حد لتشغيل المولدات يصل إلى 10 ساعات في مناطق تشغل حوالي 8 ساعات ومناطق 6 ساعات يوميا".

ورحب عراقيون بهذا الأمر وقالوا إنه كفيل بتخفيف وطأة الصيام عنهم في جو حار للغاية يقولون إنه "باب اللهاب الذي يحرق المسمار في الباب".

تقرير دينا أسعد مراسلة "راديو سوا" في كركوك:
XS
SM
MD
LG