Accessibility links

قوات القذافي تستعيد قرية غرب ليبيا وألمانيا تطرد دبلوماسيا ليبيا


استعادت قوات الزعيم الليبي معمر القذافي الاثنين السيطرة على قرية الجوش في جبل نفوسة غرب ليبيا، بعد أن سيطر عليها الثوار الأحد.

وأعلن الثوار أنهم اضطروا إلى التراجع شرقا بعد معارك دامت ساعات في منتصف الطريق بين الجوش وشكشوك، مؤكدين أن سكان الجوش قد أخلوها وسيطرت عليها قوات القذافي.

وأكد ناطق باسم الثوار أنهم يزحفون نحو الغرب ويقاتلون من أجل السيطرة على بلدة تيجي القريبة من الحدود مع تونس، وعلى مسافة 230 كيلومترا جنوب شرق العاصمة طرابلس.

اعتقال أفراد ينتمون لميليشيات

من جهة اخرى، أعلن الثوار الليبيون أنهم اعتقلوا عشرات الأشخاص يشتبه في انتمائهم لميليشيات تنشط لصالح القذافي في مدينة بنغازي ولها علاقة بمقتل القائد العسكري اللواء عبد الفتاح يونس، وذلك بعد مواجهات مسلحة الأحد دامت ساعات.

ألمانيا تطرد دبلوماسيا ليبيا

من جهة أخرى، أعلنت متحدثة باسم وزارة الخارجية الألماني الاثنين أن ألمانيا طردت دبلوماسيا ليبيا رفيع المستوى.

والدبلوماسي هو مستشار السفارة الليبية هشام الشريف الذي اعتبر شخصا غير مرغوب فيه وأمهل حتى ظهر الجمعة بالتوقيت المحلي لمغادرة ألمانيا بحسب المتحدثة التي أكدت أنباء نشرت الأحد في مقال لمجلة "فوكوس" الألمانية.

وبحسب المجلة عين الشريف في 22 يوليو/تموز شفهيا من قبل حكومة القذافي قائما بالأعمال مطلق الصلاحيات في برلين.

وفي يونيو/حزيران اعترفت ألمانيا بالمجلس الوطني الانتقالي ممثلا شرعيا للشعب الليبي خلال زيارة قام بها وزير الخارجية الألماني غيدو فسترفيلي لبنغازي "عاصمة" الثوار في شرق ليبيا.

فرنسا تفرج عن أرصدة ليبية

في سياق آخر، أفرجت فرنسا عن مبلغ 259 مليون يورو من الأرصدة الليبية المجمدة ووضعته تحت تصرف المجلس الوطني الانتقالي لغرض شراء الاحتياجات الإنسانية.

وأوضح السفير الجديد للمجلس الوطني الانتقالي في باريس منصور سيف النصر لوكالة الصحافة الفرنسية عقب لقاء مع وزير الخارجية الفرنسي ألان جوبيه أن هذه الأموال ملك للشعب الليبي، وستستخدم لشراء مواد غذائية وأدوية.

XS
SM
MD
LG