Accessibility links

logo-print

المجلس العسكري الأعلى في تركيا يعقد اجتماعا بعد استقالة أربعة من أبرز القادة العسكريين


ترأس رئيس الوزراء التركي رجب طيب آردوغان اجتماع المجلس العسكري الأعلى، بحضور وزير الدفاع عصمت يلماز وغياب رئيس الأركان الجنرال إيشيك كوشانر وقادة القوات البرية والبحرية والجوية الذين استقالوا الجمعة احتجاجاً على عدم ترقية عسكريين رفيعي المستوى موقوفين بتهم التخطيط للانقلاب على حكومة آردوغان.

وتقول مراسلة "راديو سوا" في أنقره خزامى عصمت إنه إثر طلب الضباط الأربعة إحالتهم إلى التقاعد- عين قائد قوات الجندرما نجدت أوزال لتولي منصب القائم بأعمال رئيس هيئة الأركان بعد استقالة كوشانير. ويتوقع أن تعلن عقب نهاية الاجتماعات قرارات بشأن ترقية بعض الضباط من رتبة ( كولونيل وأدميرال) إلى مناصب أعلى بالإضافة إلى تعيين جنرالات وأدميرالات جدد ببعض المناصب العسكرية . وهذه القرارات تصبح نافذة بعد موافقة الرئيس عبد الله غول عليها، وفي مقدمتها الإعلان رسمياً عن تعيين أوزال قائداً عاماً لهيئة الأركان.

القرارات التي سيتخذها المجلس تعد مصيرية بالنسبة لأربعة عشر جنرالاً وأميرالاً موقوفين على ذمة التحقيق في قضية خطة المطرقة الانقلابية، فهؤلاء الضباط لن يترفعوا بعد هذه القضية، فما ينتظرهم إما التسريح من الخدمة أو تمديد فترة عملهم.
XS
SM
MD
LG