Accessibility links

logo-print

الاذاعة الاسرائيلية: نتانياهو مستعد للتفاوض مع الفلسطينيين طبقا لمقترحات الرئيس أوباما


قالت الاذاعة العامة الاسرائيلية مساء الاثنين إن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو مستعد للتفاوض مع الفلسطينيين حول التوصل إلى اتفاق للسلام على اساس اقتراحات الرئيس باراك اوباما.

ونقلت الاذاعة عن مسؤولين سياسيين اسرائيليين لم تسمهم أن نتانياهو موافق على استئناف مفاوضات السلام مع الفلسطينيين على اساس مقترحات أوباما إلا أن لديه بعض التحفظات.

وأضافت الاذاعة العامة أن نتانياهو مستعد للتفاوض حول السلام شرط ألا تعود اسرائيل إلى حدودها ما قبل يونيو/حزيران 1967 وأن يؤخذ في الاعتبار التغيير الحاصل على الصعيد الديموغرافي منذ تلك الفترة.

واوضحت الاذاعة أن نتانياهو اتخذ هذا القرار بعد استشارته رئيس المجلس الوطني للامن ياكوف اميدرور.

وفي خطاب القاه في مايو/أيار، أطلق اوباما فكرة اقامة دولة فلسطينية على خطوط عام 1967 مع تبادل للاراضي، ما أثار حينها غضب قادة اسرائيليين.

وردا على سؤال لوكالة الصحافة الفرنسية مساء الاثنين، أكد مسؤول اسرائيلي كبير طلب عدم كشف اسمه أن اسرائيل "مستعدة لابداء مرونة في اطار الجهود الرامية لاستئناف الحوار المباشر مع الفلسطينيين".

وقال وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك الجمعة في نيويورك إن الحكومة تبذل جهودا للتوصل إلى "صيغة" تسمح باستئناف محادثات السلام مع الفلسطينيين.

وهذه المفاوضات تراوح مكانها بعد استئنافها لفترة وجيزة في سبتمبر/أيلول برعاية الولايات المتحدة. ويطالب القادة الفلسطينيون بتجميد جديد للاستيطان في الضفة الغربية والقدس الشرقية وهو ما ترفضه اسرائيل.

وفي مواجهة هذه المراوحة، تنوي السلطة الفلسطينية طلب ضم الدولة الفلسطينية بحدود عام 1967 إلى الامم المتحدة في سبتمبر/أيلول القادم.
XS
SM
MD
LG