Accessibility links

الأزمة في ليبيا.. برلمان طبرق يطلب تأجيل جلسات الحوار في المغرب


جانب من جلسات الحوار الليبي في المغرب

جانب من جلسات الحوار الليبي في المغرب

طلب البرلمان الليبي المعترف به دوليا تأجيل جولة المحادثات السياسية المقررة الأربعاء في المغرب، أسبوعا، لبحث اقتراح تشكيل حكومة وحدة وطنية.

وقال المتحدث باسم البرلمان فرج هاشم إن مدة التأجيل المطلوبة ستعطي القوى السياسية مزيدا من الوقت لوضع خريطة طريق للحكومة القادمة وصلاحياتها وعلاقتها بمجلس النواب.

وكان مقررا أن يستأنف ممثلون للبرلمان المنتخب في طبرق، وأعضاء في المؤتمر الوطني العام المنتهية ولايته في طرابلس، جلسات الحوار في ضواحي العاصمة المغربية الرباط الأربعاء.

وعقدت الأطراف المشاركة في جلسات الحوار جلسات في مدينة الصخيرات قرب الرباط الأسبوع الماضي، اتفقت خلالها على تشكيل حكومة وحدة وطنية تتولى إدارة الأزمة. وقالت الأمم المتحدة، إن الطرفين المتنازعين السلطة حققا تقدما كبيرا خلال الجلسات.

وتعقد جلسات الحوار هذه برعاية من منظمة الأمم المتحدة أملا في التوصل إلى حل سياسي يجنب البلاد مزيدا من العنف والفوضى.

اجتماعات في الجزائر

وفي الجزائر، يواصل 20 مسؤولا حزبيا وشخصية سياسية ليبية، من بينهم القيادي في حزب الوطن، المسؤول العسكري السابق في طرابلس عبد الحكيم بلحاج وزعيم حزب العدالة والبناء الاسلامي المنبثق من الإخوان المسلمين محمد صوان، اجتماعات بدأت الثلاثاء، بإشراف الأمم المتحدة.

وقال ممثل الأمم المتحدة في ليبيا برناردينو ليون خلال افتتاح منتدى الأحزاب الليبية في الجزائر، الثلاثاء، إن أمام الليبيين خيارين، "إما الاتفاق السياسي أو الخراب"، داعيا القادة المجتمعين إلى تمهيد طريق السلام أمام الأطراف الأخرى.

وأكد ليون أن اجتماع الجزائر الذي يستمر ليومين، هو مسار سلام بين الليبيين، وأن الأمم المتحدة عامل مساعد في الحوار.

وفي سياق متصل، دعا قائد الجيش الليبي الفريق أول خليفة حفتر، المجتمع الدولي إلى وقف جهود السلام وجلسات الحوار التي تتم بوساطة الأمم المتحدة، والتركيز بدل ذلك على مد قوات الليبية بالسلاح.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG