Accessibility links

logo-print

طائرة عسكرية لنقل مبارك إلى مقر المحكمة وسط إجراءات أمنية مشددة


أعلن وزير الداخلية المصري منصور العيسوي أن طائرة عسكرية ستقوم بنقل الرئيس السابق حسني مبارك من مستشفى شرم الشيخ للمثول أمام محكمة جنايات القاهرة يوم غد الأربعاء لمواجهة اتهامات بالتحريض على القتل والقتل العمدي لمتظاهرى ثورة 25 يناير والتي من المنتظر أن يتابعها الملايين عبر البث المباشر للتليفزيون المصري.

وقال العيسوي في مقابلة مع صحيفة المصري اليوم المستقلة نشرتها اليوم الثلاثاء إن الطائرة العسكرية التي ستقل مبارك ستهبط داخل مقر المحكمة في أكاديمية الشرطة بضاحية التجمع الخامس شرق القاهرة .

وأضاف أن "هناك تنسيقا تاما مع القوات المسلحة لنقله وتم اعتماد الخطة النهائية لتأمين المحاكمة" مؤكدا أن الحكومة "لا تريد احتقانا بين الناس في الشارع نتيجة عدم حضور مبارك المحاكمة".

ويواجه مبارك (83 عاما) عقوبة الإعدام إذا ما أدين بالاتهامات الموجهة له بشأن المسؤولية عن مقتل أكثر من 850 متظاهرا في ثورة يناير/كانون الثاني الماضي التي استمرت 18 يوما وأنهت حكم مبارك الذي استمر 30 عاما.

وينتظر المصريون هذه المحاكمة منذ عدة أشهر خاصة اسر قتلى ومصابى الثورة الذين شككوا في نوايا المجلس الأعلى للقوات المسلحة الحاكم للبلاد واتهموه بالتسويف في محاسبة قتلة الثوار.

وكانت السلطات المصرية قد أعلنت مساء الاثنين أن مبارك تسلم رسميا أمر استدعائه إلى المحكمة في مستشفى شرم الشيخ حيث أودع قيد الحبس الاحتياطي منذ ابريل / نيسان الماضي لأسباب صحية.

استعدادات أمنية

ياتى ذلك فيما تحدثت مصادر أمنية مصرية عن أن وزارة الداخلية قد انتهت من ترتيبات تأمين المحاكمة، وإعداد المقاعد المثبتة داخل القاعة المخصصة لجلوس المحامين واسر الضحايا وهيئة الدفاع عن المتهمين وكذلك إعداد قفص الاتهام الذي يضم المتهمين في القضية.

وأضافت المصادر أنه سيتم وضع بوابات الكترونية لكشف المعادن وأجهزة المتفجرات على مداخل وأبواب المبنى، إلى جانب وضع خطة أمنية محكمة وغير مسبوقة بمشاركة بين القوات المسلحة ووزارة الداخلية لتأمين المناطق المجاورة والمحيطة بمبنى أكاديمية الشرطة تشارك في تنفيذها عناصر من المخابرات العامة. ويحاكم في القضية نفسها نجلا مبارك جمال وعلاء، وكذلك وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلى وستة من معاونيه ورجل الأعمال المقرب جدا من مبارك حسين سالم الذي كان قد فر خارج مصر إلى اسبانيا حيث تم حبسه احتياطيا منذ 17 يونيو / حزيران الماضي بسبب شبهات في ارتكابه جرائم "غسيل أموال وفساد واحتيال".

جدير بالذكر أن مبارك الذي أجرى في عام 2010 جراحة في ألمانيا أعلن رسميا آنذاك انها لاستئصال زائدة لحمية في الحوصلة المرارية يعانى من مشكلات في القلب، بحسب المصادر الطبيه الرسمية. غير أن المعلومات متضاربة حول الحالة الصحية للرئيس السابق الذي لم يظهر علنا منذ تنحيه في 11 فبراير/شباط الماضي.

وقال محاميه فريد الديب في يونيو / حزيران الماضي إنه يعاني من سرطان في المعدة وهو ما نفته وزارة الصحة.

وتفيد التقارير الأخيرة التي نشرتها وسائل الإعلام المصرية نقلا عن مصادر طبية رسمية إن مبارك "يعاني من اكتئاب حاد لكن حالته مستقرة نسبيا". .

XS
SM
MD
LG