Accessibility links

logo-print

معارضون سوريون يناشدون الإدارة الأميركية التدخل لحمل الأسد على التنحي


ناشد معارضون سوريون الإدارة الأميركية التدخل لحمل الرئيس بشار الأسد على التنحي، وذلك خلال لقاء جمع وفدا من لجان التنسيق المحلية بوزيرة الخارجية في العاصمة واشنطن.

وقال محمد عبد الله الناطق بإسم اللجان لـ"راديو سوا"إن اللقاء حمل بوادر إيجابية، وأوضح: " أن اللقاء رسالة سياسية إلى النظام السوري، وهو جزء من نزع شرعية النظام عبر البدء بالاعتراف بقوى ونشطاء وشخصيات سياسية موجودة في الخارج والداخل من ناحية، ومن ناحية أخرى، اعتقد أن اي شخص أجرى مقابلات مع الإدارة الأميركية مؤخرا يعلم أن الإدارة الأميركية والرئيس اوباما تحديدا قد خاطب الشعب السوري وطلب من الرئيس الأسد التنحي".

وأضاف أن المطالب تتمثل في رغبة السوريين في إحداث تغيير، وقال: "إن أحد أهم المطالب التي وجهت للوزيرة كلينتون أو للإدارة الأميركية عبر الوزيرة كلينتون هو أن يطلب الرئيس أوباما من بشار الأسد الاستقالة، والتنحي عن الحكم. وثانيا أن تلقي الولايات المتحدة بثقلها السياسي والدبلوماسي في مجلس الأمن وأن تقود هي بنفسها إصدار قرار يدين الجرائم لتي اقترفها النظام السوري".

بان كي مون: الأسد فقد أي حس انساني

هذا، ووصف بان كي مون أمين عام الأمم المتحدة، الرئيس بشار الاسد بالرجل الذي فقد أي حس انساني، في الوقت الذي يجري مجلس الأمن الدولي مشاورات جديدة بشأن قمع النظام السوري للمظاهرات.

وقال الأمين العام إنه منذ بداية الأزمة في سوريا تحدث إلى الرئيس الاسد وحثه على معالجة القضايا المطروحة في بلاده بطريقة سلمية، واضاف أنه يتعين أن يعلم الأسد أنه يتحمل مسؤولية كل ما يحدث في سوريا بموجب القانون الدولي الإنساني.

XS
SM
MD
LG