Accessibility links

واشنطن تجري مباحثات مع إسرائيل والفلسطينيين لاستئناف المفاوضات


أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية مارك تونر الثلاثاء أن الولايات المتحدة تجري مباحثات مع الفسطينيين والإسرائيليين لاستئناف المفاوضات بعد ورود أنباء عن أن إسرائيل قد تكون مستعدة لاعتماد مقترحات الرئيس باراك أوباما أساسا للتفاوض.

ورفض تونر التعليق على موقف رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتانياهو معلنا أن على إسرائيل أن تعلن ذلك، لكنه قال "نركز جهدنا على تجاوز الأزمة الحالية بين الطرفين" واستئناف المفاوضات المتوقفة منذ 11 شهرا.

وكان أوباما قد أثار غضب نتانياهو في مايو/أيار عندما أعلن للمرة الأولى أن الدولة الفلسطينية المنشودة يجب أن تقام على أساس حدود 1967، لكنه عاد وأوضح أنه يعني أن "الجانبين سيقومان بالتفاوض حول حدود مختلفة عن تلك التي كانت قائمة في الرابع من يونيو/حزيران 1967" بعد أن تؤخذ في الاعتبار "الحقائق الديموغرافية الجديدة على الأرض واحتياجات الطرفين".

وقالت الإذاعة الإسرائيلية مساء الاثنين إن نتانياهو قرر التفاوض على أساس مقترحات اوباما شرط ألا تعود إسرائيل إلى تلك الحدود، بين شروط أخرى.

وقال مسؤول إسرائيلي إن "الفكرة هي أن يتخلى الفلسطينيون عن مشروعهم التوجه من جانب واحد إلى الأمم المتحدة" في سبتمبر/أيلول، موضحا أن الجهود تهدف إلى "وضع إطار يسمح باستئناف المفاوضات".

وقال تونر "نعمل مع الطرفين من أجل التوصل إلى وسيلة للعودة إلى طاولة المفاوضات قبل ذلك التاريخ.
XS
SM
MD
LG